عادات خاطئة عند الأطفال خلال العيد… احذروها!

حذّر الأطبّاء من بعض العادات الخاطئة في عيد الأضحى المبارك خاصة للأطفال، منها تناول الحلويات والمثلجات لما لهذه العادات من تأثير سلبي على صحة الأطفال، لافتين إلى أنّ الإكثار منها بشكل عام يؤدّي إلى السمنة ونقص الشهية لباقي المأكولات، ولا يفضل للأطفال أقلّ من سنتين تناول حلويات العيد.

وجاءت قائمة المحظورات كالتالي:
المشروبات المثلّجة والآيس كريم
تسبّب المشروبات الغازية والعصائر المثلجة والآيس كريم التهاباً في الحلق غير أنّ الإكثار منها يسبّب الإسهال.
التدخين والشيشة
يفضّل عدم التدخين خلال إجازة العيد، ولا بدّ من إبعاد الأطفال عن الجلسات العائلية التي يكثر فيها التدخين سواء السجائر أم الشيشة؛ لأنّها تسبّب حساسيّة صدر وحساسيّة جيوب أنفيّة وعدوى صدريّة متكرّرة والتهابات متكرّرة في الأذن ومشكلات في المناعة.
اللعب المنزليّة
يجب الانتباه للقطع الصغيرة الموجودة في الألعاب، والتي يمكن أن يضعها الطفل في فمه ومنها الخرز.
الألعاب الناريّة والمسدسات
تشكّل هذه الألعاب خطورة كبيرة على الأطفال، منها الحروق وإصابات العين ومشكلات الأذن بسبب الصوت العالي، وقد يسبب انفجارها في يد الطفل أو في جيبه إصابات بالغة له.
الألعاب الخارجية
في الملاهي يجب أن نلتزم بقواعد استخدام كلّ لعبة من حيث الوزن والطول والعدد، ونلتزم بقواعد السلامة، ويجب استخدام أحزمة الأمان لتلافي خطر السقوط والخبطات، ولكن معظمها مغلق في الوقت الحالي بسبب انتشار وباء كورونا في العالم.
الزحام
يسبّب الزحام زيادة العدوى بوباء كورونا المنتشر في العالم بجانب الذات الجلدية والتنفسيّة والاختناق والحساسيّة الصدريّة.
الطرق العامة والسريعة
يجب الانتباه لأطفالنا في العيد، وعدم ترك الطفل بمفرده أثناء السير في هذه الطرق أو بالقرب منها، وكذلك يجب الحذر من السيارات والدراجات النارية الطائشة.
الشواطئ والنزهات
يجب أن يبقى الطفل تحت نظرك، حتى لو كان متدرّباً على السباحة، ولا تسمح له بالسباحة بعيداً والدخول إلى الأعماق.
أشعة الشمس المباشرة
احذر من ضربات الشمس، ولو حدث ذلك يجب وضع الطفل في حمام بارد سريعاً.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.