ضبط شبكة تروج للإتجار بالكلى في سورية عبر الإنترنت

كشف مدير إدارة الاتجار بالأشخاص، العميد نضال جريج، عن ضبط شبكة لترويج عمليات بيع الكلى في سورية عبر شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي في بداية نشاطها.

وأوضح جريج بحسب ما نقلت صحيفة “الوطن”، أنه بالتحقيقات والمتابعة تبين أن الشبكة تُدار من قبل أشخاص موجودين في تركيا بهدف استغلال بعض الأشخاص ومحاولة تشجيعهم على بيع الكلى بإغرائهم بمبالغ كبيرة تم رصدها لمثل هذه العمليات.

وأكد تنظيم الضبط اللازم بجرم تجارة أعضاء بشرية «بيع كلى» تم بموجبه توقيف شخصين، مشدداً على أن جرائم الاتجار بالأعضاء والأشخاص لا تزال غريبة عن مجتمعنا، ومشيراً إلى أن الإدارة قامت بتخصيص كادر من الإدارة لمراقبة شبكة الإنترنت لرصد أي نشاط يمكن أن يؤدي إلى جرائم الاتجار بالأشخاص.

جريج أوضح أنه وبهدف تنظيم عمليات التبرع بالأعضاء وفق القوانين، يتم العمل على إيجاد تشريع خاص لإنشاء بنوك للتبرع بالأعضاء ونقلها وزرعها بهدف ضبط عمليات الاتجار بالأعضاء البشرية غير المشروعة، منوهاً بالعمل على نشر برامج توعية لتعزيز ثقافة التبرع المنظّم بالأعضاء البشرية في المشافي الحكومية حصراً، وذلك ضمن الإعداد للخطة الوطنية لمكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص (2020- 2022) التي يتم العمل على إعدادها حالياً.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.