بعد أن تخلوا عن كل ما له علاقة بالرفاهية ….هل يختصر السوريين وجباتهم الأساسية؟!

لا تزال الأسواق السورية تعاني من حالة ضياع و تخبط الأسعار وعدم انضباطها رغم المحاولات العقيمة لضبطها  وتنظيمها سيما وأن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لم تغير بعد من أسلوب مراقبتها التموينية الذي يعتمد عقلية قديمة أكل عليها الزمان وشرب.

الماركة هي المتحكم

فعلى سبيل المثال لا الحصر يمكن ملاحظة أن الأسعار تختلف حسب الماركة لا حسب النوع و بين محل وآخر وسوق و آخر قد يتجاوز الفارق الـ200 ليرة سورية وبسبر وسطي للأسعار وحسب جولة  “موقع بزنس تو بزنس” في الأسواق فقد بلع سعر كيلو الأرز الاسباني ماركة سيدي هشام 2100 ليرة سورية أما أرز الكبسة فقد تجاوز الـ2500 ليرة  ، و كيلو البرغل وصل إلى 1300 ليرة سورية أما الحمص فقد بلغ سعراً قدره 1500 ليرة سورية للكيلو الواحد.

هذا وقد بلغ سعر كيلو الطحين المغلف 1300 ليرة سورية بينما الفرط 1100 ليرة سورية ،وقد وصل سعر كيلو الفريكة إلى 3300 ليرة سورية  وعبوة زيت دوار الشمس 1 ليتر فقد بلغ سعرها 2800 ليرة سورية و زيت الصويا 2600 ليرة سورية  وسعر كيلو المعكرونة “فرط” بلغ  1500 ليرة سورية .
إذ توجه أغلب المواطنين لشراء احتياجاتهم من المواد الأساسية فرط بعيداً عن المغلف كونه أرخص أما موضوع الجودة  والسلامة فعلى الله الاتكال.

بديل الليمون:

طبعاً وكنتيجة لغلاء سعر كيلو الليمون الحامض الذي وصل إلى نحو 6000 آلاف ليرة سورية توجه العديد من المواطنين إلى اعتماد حصرم العنب الذي لم يسلم أيضاً من جشع التجار إذ وصل سعر الكيلو منه إلى حوالي 1000 ليرة سورية بشكل وسطي ، بينما بلغ سعر كيلو الليمون الحامض الأخضر حوالي 1800 ليرة سورية.

بينما بلغ سعر كيلو الخيار 400 ليرة سورية بينما البندورة 300 ليرة سورية وفيما يخص البطاطا التي يعتبرها معظم السوريين غذاء أساسي  كالخبز فقد وصل سعر الكيلو منها إلى حوالي 400 ليرة سورية للنخب الأول “مالحة”.

وفيما وصل سعر كيلو الدراق إلى 1100 ليرة سورية في الصندوق و الدراق المهجن وصل سعر 1000 ليرة سورية بينما سجل العنب سعراً قدره 1300 ليرة سورية ووصل سعر كيلو الخوخ إلى 1000 ليرة سورية .

ووصل سعر كيلو الباذنجان المخصص للمكدوس إلى 150 ليرة سورية و الفليفلة لذات الغرض بـ 350 ليرة سورية للكيلو الواحد.

خارج السرب:

وفيما عدا ذلك فقد بدت اللحوم و المشتقات الحيوانية تغرد خارج السرب إذ وصل سعر كيلو الفروج إلى 4700 ليرة سورية بينما لامس كيلو الشرحات الـ9000 آلاف ليرة سورية  وكيلو الجوانح وصل سعراً قدره 3500 ليرة سورية وكيلو الدبوس وصل إلى 5000 ليرة سورية وفيما يخص اللحوم الحمراء فقد وصل كيلو لحم الغنم العبرة  إلى 20 ألف ليرة سورية بينما وصل سعر كيلو لحم العجل إلى 17500 ليرة سورية  وصحن البيض وصل سعراً قدره 3350 ليرة سورية و البيضة بـ125 ليرة سورية.

أما عن الحليب فقد وصل سعراً وسطياً بلغ حوالي 700 ليرة سورية أما اللبن فقد وصل سعر الكيلو منه إلى 900 ليرة سورية واللبنة 3000 ليرة سورية ،بينما دخلت الأجبان ضمن منسيات المواطنين إذ غالباً ما تباع إما فرط أو مكعبات بزنة 200 غرام بسعر 2000 ليرة سورية .

كل ذلك ولا تزال الوزارة تتغنى بزيادة الضبوط التي إن دلت على شيء فلا تدل إلا على زيادة عدد المخالفات.

B2B

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.