تأهيل 310 كم من الخط الحديدي “طرطوس- دمشق” وبانتظار محور “دمشق– الساحل”

طرطوس- وائل علي

أكد مدير فرع الخطوط الحديدية بطرطوس مضر الأعرج أن طول الخط الحديدي الذي أعيد تأهيله بين محافظات: طرطوس، حمص، دمشق يصل إلى 310 كم تقريباً، وذلك ضمن محورين: الأول يصل مرفأ طرطوس بمحافظة حمص بطول 106 كم، والمحور الثاني يربط محافظة حمص بمحطة قطار القدم بدمشق، مبيّناً أن شحنة القمح التي شحنت بشكل مباشر بعربات القطار من مرفأ طرطوس إلى دمشق بحضور رسمي وشعبي يوم الجمعة الفائت كانت إيذاناً بإعادة تشغيل الخط، وإعلان جاهزيته بعد انتهاء أعمال إعادة بناء ما دمرته العصابات الإرهابية المسلّحة في منطقة الغوطة الشرقية بطول 40 كم، بما فيها العبارات والجسور، وتركيب السكة الحديدية التي سرقت بالكامل في تلك المنطقة.
وحول إمكانية إعادة تشغيل خط نقل الركاب بين محافظات: اللاذقية، طرطوس، حمص، دمشق، أوضح الأعرج أن الأمر مرتبط بعمل وتوجيهات وزارة النقل والإدارة العامة للخطوط الحديدية، ولكن يتم العمل الآن على استقدام عربات نقل الركاب التي أعيد تعميرها في دمشق بخبرات كوادر المؤسسة الوطنية بعد انتهاء الأعمال التكميلية على الخط لتشغيلها على خط طرطوس اللاذقية بدل العربات القديمة، مؤكداً أن خط الشحن العامل بين طرطوس وحمص لم ينقطع، حيث يتم شحن الأقماح والحديد والصفائح المعدنية وكافة البضائع والسلع التي تعود للقطاعين العام والخاص، علماً أن أغلبها للقطاع الخاص الذي يفضّل شحن بضائعه بعربات المؤسسة، لكن ذلك مرتبط بوجهة البضاعة وقربها وبعدها عن أماكن التسويق أو التصنيع.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.