فرع طرطوس لـ “البناء والتعمير” يحمّل تعليمات الحكومة مسؤولية ما يتكبده من خسائر!!

حمّل فرع الشركة العامة للبناء والتعمير في طرطوس الإجراءات الحكومية للتصدي لانتشار فيروس كورونا مسؤولية ما حلّ به من خسائر، وتراجع نسب الإنجاز في أغلب المشاريع، إضافة إلى التأخر في تأمين التمويل بشكل شهري، الأمر الذي يؤدي إلى التأخر في صرف كشوف الأعمال المنفذة من قبل الفرع،

وبين مدير الفرع المهندس أكرم ديب تأثير قرار رئاسة مجلس الوزراء القاضي بحسم نسبة 15% من قيمة الأعمال العقدية المنفذة من إجمالي فروقات الأسعار الناتجة عن الفرق بين السعر العقدي والسعر الحالي لكافة المواد، وهذا يؤدي إلى خسارة الفرع بشكل كبير، كما أن تغيرات سعر الصرف وعدم استقرار أسعار المواد غير المحصور بيعها في القطاع العام بشكل كبير والأسعار المحصور بيعها في القطاع العام يستوجب تنظيم محاضر بفروق الأسعار المستحقة للفرع كفرق بين السعر عند التنفيذ والسعر العقدي، وهذا يتطلب مدة معينة لإنهائها مما يسبب خسارة مؤقتة للفرع لحين إصدار تلك المحاضر وتصديقها وصرفها .

وأشار ديب إلى عدم توفر اليد العاملة بالشكل المناسب وخاصة المهنية منها، وتشتت المشاريع وتوزعها في المناطق الجبلية يرفع من قيمة النفقات، مع عدم إدراج كامل قيمة التجهيزات المركبة في بعض المشاريع مع فرق سعرها في الكشوف المالية، مما انعكس سلباً على نسبة الإنجاز، إضافة إلى قدم الآليات الموجودة في الفرع إذ أن تكلفة إصلاحها كبيرة مما ينعكس سلباً على الطاقة الإنتاجية للفرع، داعياً  إلى الإسراع في  تأمين التمويل  الشهري اللازم لصرف الكشوف المالية، والإسراع في تنظيم محاضر فروق الأسعار المستحقة والتي تحتاج إلى تصديق من أجل متابعة صرفها وذلك تخفيفاً لخسارة الفرع، وتأمين جبهات عمل بمشاريع كبيرة عن طريق التعاقد بالتراضي للمشاريع التي هي من صلب اختصاص الفرع وفقاً للأسعار الرائجة، ودعم شركات الإنشاءات العامة بآليات جديدة إنتاجية وغير إنتاجية تخفيفاً لنفقات الإصلاح.

وبين ديب أن الفرع يعمل على تنفيذ العديد من المشاريع الحيوية والإستراتيجية، حيث بلغت خطة الفرع لهذا العام 3,5 مليار ليرة وبلغت الخطة لغاية نهاية شهر تموز 2020 حوالي 2,2 مليار ليرة نفذ منها حوالي 1,8 مليار ليرة خلال السبعة الأشهر الأولى من هذا العام بنسبة تنفيذ حوالي 82%، موضحاً أن الفرع ينفذ العديد من المشاريع الهامة على مستوى المحافظة منها مشروع كلية الهندسة التقنية في جامعة طرطوس بقيمة عقدية بلغت 5,6 مليار ليرة، ومشروع محطة معالجة القليعة الدلبة بقيمة عقدية بلغت أكثر من 2,2 مليار  بدون التجهيزات بنسبة تنفيذ /70%/، ومشروع خط حماية سد الدريكيش من التلوث بقيمة عقدية بلغت أكثر من 630 مليون ليرة بنسبة تنفيذ /83%/، ومشروع تنفيذ مبنى اتحاد العمال في طرطوس بقيمة عقدية بلغت 543 مليون ليرة بنسبة تنفيذ 92%، إضافة إلى مشاريع أخرى قيد التنفيذ بنسب متفاوتة، لافتاً إلى أن الفرع قيد التعاقد مع عدة جهات عامة على تنفيذ مشاريع لصالحها تبلغ قيمتها مليارات الليرات خلال المرحلة القادمة مؤكداً حرص الفرع على تنفيذ جميع المشاريع وفق الشروط والمواصفات الفنية المطلوبة وبكادر وطني محلي من عمال ومهندسين وفنيين.

محسن عبود- البعث

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.