تقديم الطلبات يبدأ في الأول من أيلول القادم.. اتفاقية تعاون لمنح قرض بسقف 5 مليون ليرة ودون فوائد للمستفيدين من برنامج دعم وتمكين المسرحين

ضمن سلسلة الأهداف التنفيذية التي تعمل عليها لتوسيع قاعدة المستفيدين من الدعم الاجتماعي وتوجيه بوصلة الاهتمام والرعاية للمشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر التي تشكل دعامة حقيقية للمستهدفين منها لتأسيس مشاريعهم الخاصة وقعت اليوم اتفاقية تعاون بين وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ممثلة بالصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية والمؤسسة الوطنية للتمويل الصغير لمنح قروض للسادة المسرحين من خدمة العلم والمستهدفين ببرنامج دعم وتمكين المسرحين في مرحلته الأولى التي انتهى صرف دفعات المكافأة الشهرية لهم والبالغة 35 ألف ليرة وأيضاً المسرحين قيد القبول بالبرنامج في مرحلته الثانية بعد قرار الحكومة تمديده لإتاحة الفرصة لمستفيدين جدد .

وتبلغ قيمة القرض الذي يمنح للمستفيد حصراً لغاية دعم وتأسيس مشاريع لتوليد الدخل 5 مليون ليرة سورية كحد أقصى وفائدة 10 % تسددها الوزارة من خلال الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية للمؤسسة المانحة وتصل مدة سداد القرض لخمس سنوات كحد أقصى تبدأ من تاريخ استحقاق القسط الأول الذي يبدأ استحقاقه بعد ثلاثة أشهر من منح القرض .

وجاء بالاتفاقية أن القرض سيمنح في 5 محافظات تقدم فيها خدمات المؤسسة وهي طرطوس والسويداء ودمشق وحلب واللاذقية وفي 6 فروع أخرى للمؤسسة على أن تشمل مع بداية الشهر العاشر من العام الحالي محافظتي حمص وحماه وسيتم بدء تلقي طلبات منح القروض في 1 أيلول القادم .

وتهدف الاتفاقية لتأطير العمل المشترك وتحقيق التكامل بين جهود الطرفين وفق الامكانات المتاحة لدى كل منهما من خلال توفير تمويل مناسب لإقامة المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر بما يساهم في تمكين أصحاب المشروعات من توليد دخل مستدام ومتنامي يساعد في إتاحة المجال أمام المستفيدين للحصول على فرص تمويلية وتعزيز اعتمادهم على الذات في توليد الدخل لتحسين ظروفه الاجتماعية والمعيشية والحد من البطالة والمساهمة في معالجة نقص العمالة الماهرة من خلال دعم المتدربين على المهن الأساسية التي يحتاجها سوق العمل .

وبينت وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ريمه قادري أنه بتوقيع اتفاقية التعاون نكون قد تجاوزنا إحدى أهم الصعوبات التي واجهت برنامج دعم وتمكين المسرحين في مرحلته الأولى والمتمثلة بتأمين التمويل لإقامة مشاريع متناهية الصغر وتخفف الأعباء عبر رفع قيمة القرض لتلائم احتياجات هذا النوع من المشاريع وذلك عبر توسيع قاعدة الشركاء لتوسيع قاعدة المستفيدين والمشاريع وهذا جزء من الدعم الاجتماعي لتحقيق الفائدة المرجوة على الأفراد والمجتمع وكل ذلك يندرج ضمن الخطوات التنفيذية لدعم ورعاية المشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر التي أكد السيد الرئيس بشار الأسد خلال كلمته أمام أعضاء مجلس الشعب على أهميتها في توليد الدخل وتحسين المستوى المعيشي والاقتصادي للمستفيدين منها .

من جانبه اعتبر منير هارون المدير التنفيذي للمؤسسة الوطنية للتمويل الصغير الاتفاقية نقلة نوعية بالدعم الحكومي للقطاع المصرفي لتشجيعه على تقديم قروض تشغيلية مولدة للدخل خاصة للسادة المسرحين من خدمة العلم والمؤسسة ستوفر المساعدة للمسرحين عبر استشارات تسويقية ومالية مجانية داعمة لتنفيذ مشاريعهم وخلق فرص عمل مستدامة في الريف والمدينة على حد سواء .

وأكد مدير عام الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية المهندس لؤي العرنجي أن تقديم الطلبات الخطية الذي يبدأ في 1 أيلول القادم سيتم عبر فروع الصندوق المنتشرة في مختلف المحافظات السورية وهذا التعاون بالجهود والخبرات والامكانات سيسرع من عملية الإقراض للوصول لمشاريع تنفيذية فعلية تعود بالفائدة على المستفيدين منها .
حضر توقيع الاتفاقية معاوني السيدة الوزير وعدد من المديرين المركزيين في الوزارة والمؤسسة الوطنية للتمويل الصغير .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.