بعد لحظ ضعف انتشاره.. طبيب يحذر من هجمات ارتدادية لفيروس كورونا خلال الشهرين القادمين.. ويدعو للاستمرار بالتشدد بالإجراءات

بيّن رئيس قسم الصدرية في مشفى المواساة وأخصائي الصدرية في كلية الطب البشري بجامعة دمشق الدكتور حسام البردان أنه قد لوحظ خلال الأيام القليلة الماضية وجود انخفاض في عد المراجعين للمشافي كحالات إسعافية مصابة بفايروس كورونا مرجعاً السبب الرئيسي لذلك بزيادة التقيد من قبل المواطنين بالإجراءات الاحترازية والوقائية من فايروس كورونا والالتزام بارتداء الكمامات.

وأوضح البردان في تصريح لجريدة«الوطن» أن دورة حياة الفايروس تكون بشكل هجمات بدأ مفعولها يخف، مضيفاً: لكن من غير المستبعد أن ينشط في الفترة القادمة، مشدداً على أن الفايروس لم يضعف ولم يحصل أي تغيير في شكله.

ودعا البردان المواطنين إلى المزيد من التشدد بالالتزام بالإجراءات حتى الوصول إلى نتيجة أفضل.

كما حذر البردان من وجود هجمات ارتدادية في حالات التراخي من المواطنين والبرد خاصة في شهري أيلول وتشرين الأول القادمين.

وأكد أن إصابة شريحة كبيرة من المجتمع في فترة ما تخلق مناعة لدى المجتمع لكنها مؤقتة لذلك لا بد من الاستمرار بالإجراءات الاحترازية، علماً أن شكل الفيروس وطبيعته لم يتغيرا وإنما ضعف الانتشار.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.