استقرار نسبي بحالات كورونا في اللاذقية

أكد مصدر في مركز العزل الصحي في الحفة استقرار حالات الإصابة بفيروس كورونا خلال الفترة الحالية في محافظة اللاذقية.
وأشار المصدر إلى أن حالة الاستقرار تعود لعدة عوامل أهمها، نسبة الوعي العالية لدى المواطنين بالتزامهم بارتداء الكمامات والحرص على التباعد المكاني، إضافة للإجراءات الطبية المتخذة وطريقة فرز المرضى.
ولفت المصدر لجريدة الوطن إلى أن النسبة الكبرى من المصابين في مركز العزل بالحفة تماثلت للشفاء، مبيناً أن إحدى الحالات وهي سيدة خمسينية مريضة زرع نقي، تماثلت للشفاء بعد رحلة علاج استمرت 16 يوماً في المركز.
وأضاف: إن الوضع الصحي للمريضة كان سيئاً في البداية إذ تم تحويلها من مشفى تشرين الجامعي كمصابة كورونا عالية الخطورة وبعد وضع خطة علاج بالتواصل مع طبيبها المختص بأمراض الدم، مضيفاً: تعافت المريضة بشكل تام وتم تخريجها إلى منزلها لتصبح حالياً بوضع صحي ممتاز.
وشدد المصدر على ضرورة التزام جميع المواطنين بالإجراءات الوقائية لمنع تفشي الفيروس مع الحرص على النظافة والتعقيم والتباعد المكاني.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.