مسؤول في الكهرباء: الفرق الكبير بين كميات التوليد والاستجرار وارتفاع درجة الحرارة وراء زيادة التقنين

أكد مدير الشركة العامة لكهرباء ريف دمشق خلدون حدى  بأن الفرق الكبير بين كمية التوليد وكمية استجرار الطاقة الكهربائية بسبب ارتفاع درجة الحرارة أمس واليوم أدى إلى زيادة ساعات التقنين.

وبخصوص الانقطاعات المتكررة أوضح حدي في تصريح لجريدة الوطن أن السبب مرتبط بارتفاع الحمولات على الشبكة خلال فترة التغذية الكهربائية، حيث يهبط التردد، وهذا الأمر يؤدي إلى فصل محطات التغذية وبالتالي انقطاع التيار الكهربائي.

وبين أن تحسن الواقع الكهربائي مرهون بانخفاض درجات الحرارة أو تأمين كمية أكبر من حوامل الطاقة، مشيراً إلى أنه من المتوقع تأمين حوامل طاقة قريباً من قبل وزارة النفط، إذ هناك آبار غاز طبيعي ستكون في الخدمة قريباً.

ولفت إلى أن استهلاك الطاقة الكهربائية ازداد بنسبة 30 بالمئة أمس واليوم قياساً للفترة السابقة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.