طبيب بيطري من طرطوس يجد علاجا” فعالا” لمرض جدري الأبقار..

طرطوس- يانا العلي:
تفرّدَ بالإنسانية لأرواح يَصعُب التعامل معها أو معرفة أوجاعها لإنها لا تعرف لغة الكلام وليس لديها مقدرة النطق والحروف.
الطبيب البيطري علي عبدالكريم كان من السبّاقين للتوصلِ لعلاج فعال لمرضِ الجدري الذي اجتاح منطقة الساحل مؤخرا”..فهو ابن الساحل وطبيبٌ ممارس منذ أكثر من خمسة و عشرين عاما” في الريف الطرطوسي.

عن بدايات مرض الجدري حدثنا الدكتور علي:”لاحظنا انتشار سريع لمرض الجدري الذي هو عبارة عن مرضٍ فيروسي يصيبُ الجلد عند الأبقار، له شكلين شكل جلدي قابل للعلاج والشفاء، وشكل حشوي غير قابل للشفاء، لكن الحمدالله إصابته خفيفة تكمن خطورته على المواليد الصغيرة والحيوانات الضعيفة، أما الحيوانات التي تتمتع بصحة جيدة ومناعة قوية بالإضافةللكورس العلاجي يتم شفائها. مدة الكورس خمسةأيام طبعا” مع المتابعة من قبل المربي من خلال خافضات الحرارة والغسيل والتعقيم للجلد ”

عن ابتكاره علاج فعال للجدري قال :”توصلت لعلاجٍ فعال من خلال أخذ عينة دم من الحيوان بنسبة 2‪0 إلى 4‪0سم حسب حجم الحيوان وحقنه في العضل،فأعطت نتائج جيدة جدا” فكانت بمثابة لقاح ضد المرض نفسه، هذه الطريقة قمتُ بتجربتها في مجالِ الخيول عام 1‪990 وفي مجال الدواجن مرات عديدة. وفي حالة وباء الجدري عند بداية انتشاره أصبحت حالات النفوق عالية فقمت بتجربة الطريقة على بقرة في مزرعتي الخاصة فكانت النتيجة الشفاء التام الحمدالله.
وقمت بإبلاغ مدير الصحة الحيوانية بالطريقة التي اتبعتها فسألني عن نسب الشفاء.. وكان جوابي بأنها مرتفعة جداً حيث كنت عالجت 40حالة نفق منها حالتين فقط. فدخلنا في تفاصيل الكورس العلاجي والمدة والكمية فأخبرني أنه سيعمم طريقتي العلاجية على كافة الأطباء البيطرين ووضع رقمي في حال الاستفسار من قبل الزملاء وبالفعل وردت العديد من الاستفسارات وكنا في الخدمة، مقابل أن يتم شفاء جميع حالات الوباء المنتشرة. ”

وعن كمية الحالات التي أُصيبت وشُفيت في المنطقة قال ” يوجد قرى عديدة ضمن قطاع الوحدة الإرشادية التي أعمل بها وجدت حالة إصابة واحدة لعجل مصاب بالشكل الحشوي أما الحالات الآخرى فكانت جلدية، كنا نعالج في اليوم 5‪حالات وأكثر أما اليوم انخفضت النسبة إلى حالة أو حالتين على الأكثر وهذا يدل على وصولنا تقريبا” لنهاية الوباء”

كما يروي لنا قصة إحدى الحالات قائلا”” في إحدى المرات خرجت مسرعا” بعد اتصال هاتفي من شخص لديه بقرة أخبرني أنها وقعت أرضا” دون حراك..عند وصولي رآيتُ زوجةَ الشخص جالسةً بالقربِ من البقرة وتبكيها فقد كانت مصدر دخلهم الوحيد، بدايةً العامل النفسي كان مهم جداً فبدأتُ بالتخفيفِ عنهم وطمأنتهم أن العلاج موجود وأنا هنا لأجل شِفائها.. لا داعي للقلق لأنها حتما” ستُشفى بعد إذن رب العالمين.. والتفتُ للبقرةِ وبدأتُ معاينتها وإعطائها الكورس العلاجي وبقيت معها حتى بدأت تأكل ونهضتْ من جديد.. فرحةٌ أصابت كل من كان حولي ينتظر وقوف البقرة.. وكأن الروح رُدت لهم قبلها … مثل هذا الفرح في كل معالجة يُنسيني تعبي وكل الجهد المضني الذي كنتُ أقومُ به عند كل معالجة.. حيث طبيعة عملنا يحتاج إلى جهدٍ عضلي بالإضافةِ إلى الحركة المستمرة طوال اليوم.. وكثيرا” من الأحيان أُطلب في منتصف الليالي لأعاين حالة بقرة أُصيبت حديثا”، أو اتابع حالة معالجة، أو لأولد عجل.. الفكرة هي كمية التعب والإرهاق الذي يحلُ بنا نحن كأطباء بيطريين.. لكن على الصعيد الشخصي كل ذاك التعب أنساه عندما أرى الحيوان الذي أقوم بمعالجته عاد لصحتهِ الطبيعة.. صحيح نحن نتعامل مع حيوانات لكنها بالنهايةِ هي أروح تعاني وتمرض وتتألم ”

و في سؤال عن تكلفةِ العلاج في حالات الجدري مع أوضاع الناس… قال :” أنا ابن منطقة ريفية فقيرة والحال كلها في ريف الساحل بشكل عام واحدة…تكاليف العلاج مع أسعار الأدوية مرتفعة ولاسيما بعد ارتفاع الدولار الذي آثر على كل كائن يمشي.. من واجبي كطبيب العلاج، نعم.. لكن كوني ابن الريف لن أنسى الوضع الاقتصادي الصعب الذي تمر به البلاد.. أحاول قدر المستطاع أن تكون تكاليف العلاج أقل مايمكن أن تكون.. وفي كثير من المواقف تعرضت لحالات انسانية صعبة دفعتني أن لا أقبل سوى تكلفة الأدوية فقط لاغير حتى عند سفري لمناطق بعيدة ”
” كان الخوف من نفوق البقر،فأصبحت الناس تسارع للبيع، لكن بفضل جهود مدير الصحة الحيوانية د. نزيه سليمان حيث أصدر قرار بالمنع منعا” باتا” ببيع الأبقار لخارج المحافظة فكان هذا القرار صائب جدا” حيث بهذه الحالة عمل على حجر الأبقار في مناطقها كما ساهم في الحد من انتشار المرض وانتقاله إلى خارج المحافظة”

أما عن الشكر الحقيقي للدكتور علي عبدالكريم على جهوده لاكتشاف الطريقة الفعالة لعلاج الجدري :”شكري الحقيقي كان يصلني عندما أساهم بالشفاء التام للبقرة المصابة.. فأنا بهذه الحالة حافظت على رزقة أصحابها فهي دخلهم الوحيد بالإضافة إلى المحافظة على رزقتي ايضا” بحكم إنني طبيب بيطري”

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.