(القوباء) أسبابه وطرق علاجه والوقاية منه مع الدكتورة خولة فهد عيسى –الاختصاصية في الأمراض الجلدية

بانوراما سورية-طرطوس-علي مالك عيشة:

يتعرض جسم الإنسان إلى الكثير من الأمراض وخاصة في فصل الصيف نظراً لارتفاع درجة الحرارة والرطوبة وارتياد الناس للشواطئ والمسابح وغيرها من العوامل المرتبطة بطبيعة الجسم والبيئة المحيطة بالإنسان .

حيث يعتبر الجلد من أكثر الأعضاء عرضه للتأثيرات الخارجية والبيئية حيث هناك العديد من الأمراض التي تصيبه منها ( القوباء ) حيث كان لنا لقاء مع الدكتورة خولة فهد عيسى الاختصاصية في الأمراض الجلدية – طرطوس تحدثت من خلاله عن مرض القوباء وعلاجه وأسبابه وطرق الوقاية قائله :

تشتمل العلامات والأعراض التقليدية لالتهاب القوباء على حطاطات حمراء تتمزق بسرعة، وتنضح لبضعة أيام ثم تشكل قشرة بنية مائلة إلى الاصفرار أو عسلية اللون – غالبًا ما تصيب هذه القرحات المناطق حول الأنف والفم، ولكن يمكن أن تنتشر إلى مناطق أخرى من الجسم عن طريق الأصابع أو الملابس أو المناشف وقد تكون مؤلمة بشكل الحكة والألم طفيفان بشكل عام.

هناك نوع أقل انتشارًا من المرض، ويطلق عليه القوباء الفقاعية، وقد يتسبب في ظهور فقاعات كبيرة على جذع الرضع والأطفال الصغار.

أما عن الأسباب :
تتعرض للبكتريا التي تسبب القوباء عندما تلامس قرح شخص مصاب أو أغراضًا قد لمسها — مثل الملابس وأغطية السرير، والمناشف، وحتى اللعب.

أشارت أيضا إلى العوامل المتنوعة التي تزيد من خطر الإصابة بالقوباء حيث تشمل :

العمر: تُصيب عادةً الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 2 إلى 5 سنوات.

الظروف المكتظة : تنتشر بسهولة في المدارس وأماكن رعاية الأطفال.

الطقس الدافئ الرطب عدوى أكثر شيوعًا في فصل الصيف.

رياضات معينة : المشاركة في الألعاب الرياضية التي يحدث فيها تلامس للبشرة، مثل كرة القدم أو المصارعة، تزيد من خطر الإصابة .

مضاعفات القوباء الجلدي وتشمل:

الْتِهابُ الهَلَل : تؤثر هذه العدوى محتملة الخطورة على الأنسجة تحت بشرتك وقد تنتشر في النهاية إلى عقدك اللمفاوية ومجرى الدم. يمكن أن يتحول التهاب الهلل مع عدم العلاج بسرعة إلى تهديد للحياة.

مشاكل في الكلى : أحد أنواع البكتيريا التي تسبب القوباء الجلدي تستطيع أيضًا أن تسبب تلفًا لكليتيك.

تَنَدُّب : يمكن أن تترك القرحات المرتبطة بالإكزيما ندبًا إذا لم تعالج واهملت .

الوقاية:

يُعتبر الحفاظ على نظافة الجلد أفضل طريقة لجعله في حالة صحية جيدة ولذا يجب غسل القطوع والخدوش ولدغات الحشرات والجروح الأخرى على الفور .
عدم السباحة في المياه الملوثة لمنع انتقال القوباء إلى الآخرين وغسل اليدين جيداً
غسل المناطق المصابة بلطف باستخدام صابون خفيف ومياه ثم قم بتغطيتها بشاش ومراجعة الطبيب بشكل دوري ..
وغسل ملابس وأغطية السرير ومناشف الشخص المصاب يوميًا ولا تدعها للاستخدام المشترك من قِبل أي شخص آخر في العائلة.
ارتد قفازات عند وضع مرهم المضاد الحيوي واغسل يديك جيدًا بعد ذلك.
قص أظافر الطفل المصاب للوقاية من الضرر الناجم عن الحك.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.