آخر الأخبار

محافظ طرطوس يزور مقرجامعة طرطوس ويؤكد الاستعداد لتذليل عقبات استكمال تنفيذها

1036-620x330

أكد محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى استعداد المحافظة وجميع الجهات التنفيذية المعنية لتذليل العقبات التي تعترض تطبيق المرسوم التشريعي القاضي بإحداث جامعة طرطوس.

وبين المحافظ خلال جولته أمس على موقع الجامعة الذي يبعد نحو ثلاثة كيلومترات شرق مدينة طرطوس أنه بلغت كلفة أعمال البنية التحتية في الموقع العام للجامعة حتى الآن نحو 700 مليون ليرة منذ وضع حجر الأساس لمشروع الموقع عام 2010.
من جهته أوضح أمين فرع طرطوس لحزب البعث العربي الاشتراكي غسان أسعد أن إحداث جامعة في طرطوس سينعكس إيجابا على النواحي التعليمية والاجتماعية والاقتصادية والخدمية والفكرية ويشكل تنمية حقيقية في المحافظة ولا سيما أن نسبة الدارسين من أبناء المحافظة في جامعة تشرين باللاذقية تبلغ نحو 30 بالمئة من مجمل عدد الطلاب بينما تصل نسبة الدارسين في جامعة البعث بحمص إلى 20 بالمئة.2
بدوره أكد رئيس فرع جامعة تشرين بطرطوس الدكتور موسى المحمد جاهزية الفريق العلمي والإداري والفني المعني بتنفيذ الجامعة مبينا أن طرطوس تضم حاليا 9 كليات و3 معاهد تقنية يدرس فيها 20 ألف طالب وطالبة.
وأشار مجد أحمد مدير فرع الإسكان العسكري الجهة المنفذة للمشروع إلى أن الموقع العام للجامعة مؤلف من قسمين بمساحة إجمالية تبلغ 68 هكتارا جنوب نهر الغمقة في مدينة طرطوس حيث تتجاوز نسبة تنفيذ البنية التحتية 90 بالمئة ونسبة تنفيذ إكساء النهر 60 بالمئة موضحا أن القسم الجنوبي سيضم الكليات العلمية في حين سيضم القسم الشمالي كليتي الآداب والزراعة ومبنى السكن الجامعي إضافة إلى إدارة الجامعة.3
وتركزت مطالب عمداء الكليات ومديري المعاهد خلال اجتماع اليوم مع المحافظ وأمين الفرع بمقر إدارة فرع الجامعة على الحاجة الماسة لتوسيع المقار التعليمية المؤقتة إلى حين تجهيز مباني الجامعة في موقعها الدائم.
شارك في الجولة عضوا قيادة فرع الحزب جمانة رمضان وهيثم عاصي وعضو المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة طارق معلا.
وكان صدر في الخامس من الشهر الحالي المرسوم التشريعي رقم 2 للعام 2015 الذي ينص على إحداث جامعة طرطوس ومقرها مدينة طرطوس تتكون من كليات الطب والتربية والاقتصاد والآداب والعلوم الإنسانية والصيدلة والهندسة التقنية وهندسة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والسياحة والعلوم ويعد هذا المرسوم نافذا بدءا من مطلع العام الدراسي 2015-2016.

سانا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.