جريدة الكترونية

74 منشـأة صناعيـة وتجارية تعود للخدمـة في درعا

يلاقي القطاع الصناعي والتجاري في درعا إقبالاً لافتاً منذ بداية العام الجاري معززاً بحالة الاستقرار التي سادت مؤخراً في مختلف أنحاء المحافظة، وكشف المهندس قاسم المسالمة رئيس غرفة تجارة وصناعة درعا أن الغرفة شهدت منذ بداية العام الجاري تسجيل 648 تاجراً وشركة ومنشأة صناعية، بينها 74 فعالية جديدة ستزاول نشاطها في الفترة القادمة، ويتركز نشاط 16 منشأة منها في صناعة رقائق البطاطا وعصر الزيتون والعلف وأكياس النايلون وهو ما يتلاءم مع طبيعة المحافظة المشهورة بالإنتاج الزراعي بشقيه النباتي والحيواني، علماً أن إجمالي المسجل المذكور آنفاً يعد رقماً كبيراً جداً بالقياس للفترة المقابلة من العام الفائت وما سبقه.
وبين المسالمة أن عدد شهادات المنشأ الممنوحة منذ بداية العام الجاري بلغ 17 شهادة، وذلك لتصدير حجر تلبيس الأبنية والكرتون المسلفن ورب البندورة والأدوية البيطرية ومواد العزل، حيث بدأ التصدير يتفعل تدريجياً بعد فتح معبر نصيب الحدودي الذي يعد شرياناً اقتصادياً مهماً للبلاد.
واقترح المسالمة إنشاء مدينة صناعية في المحافظة لإقامة المنشآت الاستثمارية الصناعية ضمنها بحيث تؤمن لها المساحات المناسبة والكافية والبنى التحتية الضرورية وترفع عن المستثمرين عبء تأمين أراضٍ تتوافق مع تصنيف الأراضي الزراعية الذي يشترط إقامة المنشآت على أراضٍ صخرية بنسبة لا تقل عن 70%، والعمل على إعادة افتتاح المصارف الخاصة المغلقة منذ بداية الأزمة في درعا من أجل الإسهام إلى جانب المصارف العامة بتمويل المشاريع الصناعية والتجارية بقروض ميسرة.
بانوراما سوريا – الوطن

قد يعجبك ايضا
Loading...