جريدة الكترونية

مشاريع التطوير العقاري في حماة تنتظر المستثمرين

بيَّن مدير التطوير العقاري في حماة مختار حوراني أنه لا جديد حتى الساعة في مشاريع التطوير العقاري المقررة في حماة، والتي تشكل فرصاً استثمارية جاذبة للشركات والمستثمرين، وقد أعلن مشروع وادي الجوز مرتين ولكن لم يتقدم أي عارض.

وكشف حوراني أن الاتصال على قدم وساق حالياً مع شركات التطوير العقاري لاستثمار مشروع وادي الجوز، المنطقة الوحيدة المعلنة حالياً، وتم إحداثها بموجب قرار رئيس مجلس الوزراء بمساحة 30 هكتاراً وتقع في الجهة الشـــمالية لمركز مدينة حماة.
وعن هذه المنطقة الواعدة قال: إن لهذه المنطقة أهمية خاصة من الناحيتين السياحية والبيئية بسبب قربها من نهر العاصي، وإمكانية استخدام البناء الطابقي فيها بارتفاعات عالية لكون الميول فيها بحدود 7% ما يجعلها نقطة جذب للمستثمرين ولشركات التطوير العقاري.
كما يتوافر بجوارها كل المؤهلات للبنية التحتية، وتم وضع برنامج تخطيطي لها حيث يوفر 2400 وحدة سكنية موزعة على ثلاثة نماذج (سكن درجة أولى وثانية وثالثة) وتؤمن السكن لـ12 ألف نسمة.
وبناءً على البرنامج التخطيطي، فقد تم تقدير الاستثمارات المتوقعة لتنفيذ المشروع نحو 60 مليار ليرة حسب الأسعار الحالية، وتم الإعلان عن المشروع للمرة الأولى والثانية، ولم يتقدم أحد وهو في مرحلة التراضي، ويتم حالياً الاتصال المباشر مع شركات التطوير العقاري المسجلة أصولاً للعمل على تلزيم المشروع لإحدى هذه الشركات.
وعن مشاريع التطوير العقاري الأخرى قال حوراني: ثمَّة مناطق عقارية قيد الدراسة، منها تجمع المشاع الجنوبي ويقع شرق الحي الرياضي وبمساحة تبلغ 93 هكتاراً وهو أراضي أملاك خاصة زراعية والأبنية الموجودة فيه سكن عشوائي ونسبة المساحة المشغولة بالسكان 65%، وتم إعداد رؤية من الهيئة العامة للتطوير والاستثمار العقاري لدراسة إضبارة إحداثه كمنطقة تطوير، حيث يتم تنفيذها على مرحلتين، تتضمن الأولى إنجاز 4800 شقة سكنية لتأمين السكن البديل للشاغلين والثانية 3100 وحدة سكنية، وذلك ضمن تجمع عمراني حضاري متكامل يحوي جميع الخدمات وتنفذ فيه كل البنى التحتية اللازمة.
ومنطقة الزنبقي وتقع على الضفة الشمالية الشرقية لمجرى نهر العاصي في مركز مدينة حماة، وصفتها العمرانية تجارية وسياحية وخدمية بمساحة 12 هكتاراً تقريباً، وملكيتها تعود إلى مجلس مدينة حماة ونسبة إشغال المواطنين فيها لا تتجاوز 10% ومحاطة بجميع شبكات البنى التحتية، ومنطقة شرقي المشفى الوطني وتقع ضمن المخطط التنظيمي المصدق لمدينة حماة بمساحة 18 هكتاراً وهي منطقة سكن عشوائي وتبلغ إشغالات المواطنين فيها 80%.
ومنطقة النقارنة تقع غرب دوار السيد الرئيس وبحدود 500 هكتار وتتم دراسة جزء منها لتكون منطقة تطوير.
بانوراما سوريا – الوطن

قد يعجبك ايضا
Loading...