جريدة الكترونية

الى كل سوري حمل البندقية دفاعا عن سورية

عبد الرحمن تيشوري / سورية – طرطوس – كاتب سوري

لمناسبة عيد الابطال وعيد الشهداء شهداء الجيش العربي السوري
وشهداء سورية
وعيد المحاربين القدماء العظماء عيد كل من حمل البندقية دفاعا عن سورية
اسباب انتصار شعب وقائد وجيش سوريا
على المخطط الاجرامي الكوني القذر
الصهيو وهابي الخليجي الامريكي الاردوغاني
• توفيق من الله – سبحانه وتعالى – ضد الظلم والباطل وعقيدة القتل الوهابية السعودية الداعشية البدوية الصحرواية .
2- وحدة الجيش السوري وعقيدته واساطير وتضحيات الابطال القديسين واستشهاد القادة الكبار امثال راجحة وآصف شوكت ومحي الدين منصور وجامع جامع وعصام زهر الدين وغيرهم .
3- وعي المواطن السوري بشكل عام وإيمانه بالشهادة في سبيل وحدة الوطن السوري .
4- قلة عدد المعارضين والمتظاهرين والمخدوعين والخونة والمجرمين (اقل من 20%من الشعب السوري)
5- ضعف خطاب المعارضة واعتمادها على أشخاص لصوص وسارقين عرصات ليس لهم ذلك التمثيل بالمجتمع إضافة إلى تاريخ البعض منهم البغيض الاسود الحاقد .
6- الجرائم الفادحة المرتكبة من قبل المخربين والاوباش زعران ايردوغان وكلاب آل سعود ( ضرب الجيش والمؤسسات العامة الحكومية واستعمال السلاح والتمثيل بالجثث )
7- غالبية المدن الكبرى لاسيما /حلب الابية ودمشق التاريخ / لم يقنعها الخطاب التحريضي واختارت الأمان على الفوضى .
8- اكتشاف كذب الفضائيات الطائفية المحرضة الكاذبة / الوصال والجزيرة والعربية الوهابية والمشرق وووو / سريعا العميلة الناطقة بالعربية .
9- الاستفادة من التجارب السابقة للدول الشقيقة التي يسودها المجهول مع الفوضى (العراق – تونس – مصر – اليمن – ليبيا )
10- عدم اقتناع دول عظمى كالصين وروسيا وايران بتمرير العقوبات ونفاق الامريكي وعهر الوهابي والكذب .
11- الاستجابة السريعة من القيادة السورية الفذة الشامخة الصامدة للمطالب المحقة للناس والسوريين الشرفاء .
12- وقوف رجال الدين الشرفاء ومن كل الطوائف ضد الفتنة والارهاب والقتل والفوضى مع وطنهم وقيادتهم الشريفة المشبعة بحقوق السوريين
• دموع وتضحيات الامهات والسوريات وتشجيع اولادهن على الشهادة حيث تقول الامهات راح 2 فداء الوطن والباقي ايضا فداء الوطن
• عشرات البيوت السورية فيها شهيدين او ثلاثة واربعة ومنها خمسة شهداءلذلك يجب عدم نسيان هذه البيوت اطلاقا
• الصبر الاسطوري الاستراتيجي للسوريين الفقراء الشرفاء على التجار والفجار والفاسدين لان البلد يمر بحالة حرب
• تشكيل هيئات داعمة للجيش مثل الدفاع الوطني وصقور الصحراء وكتائب البعث وجمعيات كثيرة مثل بصمة سورية وشباب العلم وغيرها
• الوقوف الصادق الحازم بقوة الى جانب السوريين وبخاصة قوى المقاومة الشريفة وعلى رأسها اقدس واشرف رجل عربي / السيد حسن نصر الله والسيد ابو علي بوتين والسيد علي الخامنئي والصين كقوى دولية مؤمنة بالقانون الدولي ومبادئ الانسانية والقانون الدولي الانساني /

قد يعجبك ايضا
Loading...