جريدة الكترونية

معامل بلاستيك وبسكويت أكثر حرامية «الكهرباء» في حسياء … الكهرباء تدعو عمالها إلى الاستنفار خلال شهر رمضان وأولوية الوصل والتغذية لساعات الإفطار

وجّهت الإدارة المركزية في وزارة الكهرباء جميع إداراتها الفرعية وشركات الكهرباء في المحافظات بضرورة الالتزام بالبرنامج الذي وضعته الوزارة لتأمين التغذية الكهربائية للمواطنين بشكل عادل ومنتظم خلال أيام شهر رمضان المبارك وبشكل خاص تغذية واحدة وعادلة للجميع خلال فترة الإفطار.

وأكّد مصدر مسؤول في وزارة الكهرباء أنه تم عقد اجتماع مركزي ترأسه وزير الكهرباء محمد زهير خربوطلي وحضره بعض المديرين في الوزارة وذلك يوم الأحد 5 أيار 2019 بهدف التوجيه بضرورة تأمين تغذية كهربائية مريحة للمواطنين خلال فترة الإفطار.
وأشار المصدر إلى أن الوضع الحالي للطقس سوف يساعد إلى حد ما في تحقيق ذلك، موضحاً أن الحمولات كانت قد انخفضت في أغلب المحافظات بسبب قلّة الاعتماد على الكهرباء للتدفئة، لافتاً إلى أن الوزارة تعمل للتغلب على جميع الصعوبات التي قد تعترض عملها خلال المرحلة المقبلة، وخاصّة أننا في مرحلة صعبة من الحصار الاقتصادي الجائر.

ولفت المصدر إلى أن الاجتماع ركّز على ضرورة التواجد في مواقع العمل بالنسبة لعمال الكهرباء والطوارئ تحسباً لأي عطل طارئ، مبيناً أن التوجيهات تصل إلى درجة عدم السماح لأي عامل خلال هذه الشهر من الإفطار في منزله لكي لا يكون ذلك على حساب المواطنين.

وأوضح المصدر أن هدف الوزارة خلال الأيام القادمة هو الحفاظ على تحقيق توازن عادل في التغذية بجميع المحافظات والمناطق ما يخفف ذلك من الفصل الترددي الذي ينتج عن زيادة الحمولات على الشبكات والتي قد تحدث في بعض المناطق في حالات الضرورة القصوى.
وكان قد أكد وزير الكهرباء خلال تصريح صحفي له بمناسبة عيد العمال أن الوزارة ستبقى متفائلة بشكل دائم بأن الواقع الكهربائي أفضل بفضل انتصارات الجيش العربي السوري، مبيناً أن المنظومة الكهربائية بأتم الجهوزية ولكن تعرضت للحصار القاسي.
ولفت خربوطلي إلى أن هذا الحصار والعقوبات أحادية الجانب أثرت بشكل كبير جداً على أداء عمل محطات التوليد التي تعمل على الوقود، سواء الغاز أم النفط، موضحاً أنه خلال المرحلة الحالية استطاعت الوزارة أن تتجاوز الحصار والوضع الكهربائي بالشكل عام مقبول.
من جانبه أكد مدير الشركة العامة لكهرباء حمص مصلح حسن أنه يتم العمل ليكون الوضع الكهربائي خلال شهر رمضان جيداً إلى حد ما، موضحاً أنه تم التوجيه بتطبيق برنامج يلائم فترات الإفطار، وذلك وفقاً للإمكانيات المتاحة حالياً والمنتجة من التوليد، مبيناً أنه تم التوجيه بتحديد مناوبات على مدار 24 ساعة خلال هذا الشهر تحسباً لأي عطل قد يحصل، مشيراً إلى أن الحمولات قد انخفضت بشكل عام خلال المرحلة الحالية.
وفي سياق آخر، لفت حسن إلى أنه خلال فترة العطلة الماضية كانت الجولات مستمرة على المناطق المزدحمة، وخاصة المناطق التجارية والصناعية والتي شهدت انخفاضاً في التعديات على الشبكة أيضاً، موضحاً أن تم تنظيم عدد من الضبوط بحق مستجري الكهرباء وذلك من عناصر الضابطة العدلية في شركة كهرباء حمص.
ولفت إلى تنظيم عدد من الضبوط الأخرى بحق صاحب معمل بلاستيك في المدينة الصناعية بحسياء من عناصر الضابطة العدلية التي زارت حمص مؤخراً، مشيراً إلى أن تركّز السرقات في المدينة الصناعية كان في معامل البلاستيك والبسكويت بشكل عام.

بانوراما سوريا – الوطن

قد يعجبك ايضا
Loading...