جريدة الكترونية

بعد ثلاثة أسابيع .. القاتل يدل على مكان جثة الضحية في جبلة

عثرت الجهات المختصة في مدينة جبلة الى جثة الشاب “م- ح”، التي كانت ملقاة بين نبات القصب بجانب اوتستراد جبلة -بانياس، وذلك بعد اختفائه عن منزل ذويه لأكثر من ثلاثة أسابيع.

وقال مصدر في الامن الجنائي أنه “منذ ٢٣ يوما أبلغ ذوو الشاب، البالغ من العمر ٢١ عاما، عن اختفائه، وتلقيهم اتصالا من مجهول يطلب مبلغ مليوني ليرة سورية كفدية مقابل تحريره”.

وأوضح المصدر أن “أهل الشاب اتصلوا بالجهات المعنية، التي قامت بدورها بالتحقيقات اللازمة التي أفضت الى القبض على عدة أشخاص للاشتباه بتورطهم بعملية خطف الشاب”.

واشار المصدر إلى أنه “من خلال التحقيقات ومقاطعة الأدلة ومواجهة المتهمين بها، اعترف أحدهم بالقيام بخطف الشاب والاتصال بذويه وطلب الفدية”.

وأردف المصدر “كما اعترف المتهم بقتل الشاب ووضعه ضمن كيس ورميه بين نبات القصب بجانب الاوتستراد منذ ثلاثة اسابيع”.

وأوضح المصدر أن “المكان الذي رميت به جثة الشاب غير مأهول بالسكان”، مضيفا “ولو أن أحدا مر بالقرب من الجثة فلا يمكن له مشاهدتها لانها مغطاة بالقصب”.

بدوره، قال الطبيب الشرعي، الدكتور حسين مخلوف، الذي كشف على جثة الشاب، إن “الوفاة حدثت منذ ثلاثة اسابيع، وهي ناجمة عن تهشم بالناتىء الحشائي الأيسر للجمجمة، ما ادى الى تحلل الانسجة الرخوة مع غياب كامل للمادة العظمية”.

وأوضح مخلوف أن “التهشم ناجم عن ضرب الراس باداة حادة او بسبب طلق ناري”، مشيرا الى “عدم امكانية تحديد السبب بالضبط بسبب انحلال الجلد بالكامل بفعل عوامل الجو”.

بعد ثلاثة أسابيع .. القاتل يدل على مكان جثة الضحية في جبلة

عثرت الجهات المختصة في مدينة جبلة الى جثة الشاب “م- ح”، التي كانت ملقاة بين نبات القصب بجانب اوتستراد جبلة -بانياس، وذلك بعد اختفائه عن منزل ذويه لأكثر من ثلاثة أسابيع.

وقال مصدر في الامن الجنائي لتلفزيون الخبر أنه “منذ ٢٣ يوما أبلغ ذوو الشاب، البالغ من العمر ٢١ عاما، عن اختفائه، وتلقيهم اتصالا من مجهول يطلب مبلغ مليوني ليرة سورية كفدية مقابل تحريره”.

وأوضح المصدر أن “أهل الشاب اتصلوا بالجهات المعنية، التي قامت بدورها بالتحقيقات اللازمة التي أفضت الى القبض على عدة أشخاص للاشتباه بتورطهم بعملية خطف الشاب”.

واشار المصدر إلى أنه “من خلال التحقيقات ومقاطعة الأدلة ومواجهة المتهمين بها، اعترف أحدهم بالقيام بخطف الشاب والاتصال بذويه وطلب الفدية”.

وأردف المصدر “كما اعترف المتهم بقتل الشاب ووضعه ضمن كيس ورميه بين نبات القصب بجانب الاوتستراد منذ ثلاثة اسابيع”.

وأوضح المصدر أن “المكان الذي رميت به جثة الشاب غير مأهول بالسكان”، مضيفا “ولو أن أحدا مر بالقرب من الجثة فلا يمكن له مشاهدتها لانها مغطاة بالقصب”.

بدوره، قال الطبيب الشرعي، الدكتور حسين مخلوف، الذي كشف على جثة الشاب، إن “الوفاة حدثت منذ ثلاثة اسابيع، وهي ناجمة عن تهشم بالناتىء الحشائي الأيسر للجمجمة، ما ادى الى تحلل الانسجة الرخوة مع غياب كامل للمادة العظمية”.

وأوضح مخلوف أن “التهشم ناجم عن ضرب الراس باداة حادة او بسبب طلق ناري”، مشيرا الى “عدم امكانية تحديد السبب بالضبط بسبب انحلال الجلد بالكامل بفعل عوامل الجو”.

وشهدت محافظة اللاذقية خلال الاونة الاخيرة عدد من جرائم القتل والسطو المسلح بهدف السرقة، وراح ضحيتها عدد من المدنيين.

بانوراما سوريا – تلفزيون الخبر

قد يعجبك ايضا
Loading...