جريدة الكترونية

وزير الصناعة يدعو الصناعين في حلب للعودة واقلاع منشأتهم بعد ان قدمت الحكومة كافة المحفزات والمقومات لاستمرار العمل

تفقد وزير الصناعة المهندس محمد معن زين العابدين جذبة يرافقه السيد حسين دياب محافظ حلب واقع العمل في منطقة #العرقوب الصناعية بهدف تحسين بيئة الإنتاج وتوفير متطلبات تأهيل و اقلاع وعمل كافة المنشآت الصناعية وبما يسهم في زيادة عددها ويدعم الاقتصاد #الوطني ،حيث جالا على احد معامل قطع تبديل سيارات واستمعا من اصحاب المنشأت ملاحظاتهم واحتياجاتهم لتطوير العملية الإنتاجية بشكل أفضل لاسيما موضوع تأمين الكهرباء ٢٤ ساعه كما طلبوا انن تكون المناقصات من شروطها الاقمشة وطنية وتحدثوا عن ارتفاع تكاليف النقل بين المحافظات والتصدير الخارجي ..

حيث أكد وزير الصناعة على الاعتزاز بالصناعة الوطنية وان جودة المنتج وسعره تتحكمتان في التسويق الداخلي والخارجي وأن المنشأت الصناعية بدأت بالتوطين والتأهيل والاقلاع ، حيث وصل العدد الى ١٤٨٠ منشاة صناعية وحرفية وهناك ٧٠ منشاة قيد التأهيل ..
ومن خلال الخدمات التي تقدمها #المحافظة من توفير الكهرباء والمياه وشبكات الاتصالات نلاحظ ان كل هذه الجهود هي عبارة عن محفزات للصناعين للعودة وتوطين صناعتهم في هذه المنطقه الصناعية ونقول لجميع الصناعين الموجودين في كل مكان بأن منطقه العرقوب الصناعية ومحافظة حلب اقلعت بمنشأتها الحرفية والصناعية من خلال الخدمات والمحفزات التي قدمتها وتقدمها الحكومة والمحافظة تمهيدا الى عودة كامل المنشأت الى القها الصناعي بهذه الخدمات وغيرها وبالتالي يصبح منتجها مسوق محليا وتصديريا بهذه الصناعات المتعددة والمتنوعة والمتطورة مؤكدا بأن جهود الحكومة تنصب على تنمية #القطاع الصناعي وتوفير كل مقومات النهوض ومستلزمات الإنتاج ، و أن الحكومة وضعت الرؤى والإستراتيجيات المستقبلية و تحرص على تقديم كل الدعم المطلوب للنهوض بالواقع الصناعي….

بدوره محافظ حلب أكد أهمية هذه الجولات #الدورية التي تهدف لمتابعة تقديم الدعم اللازم للصناعة والصناعيين لاستعادة القها وتطورها و بما يخدم الإقتصاد الوطني وذلك ضمن اهتمام الحكومة والحرص على تقديم المحفزات و توفير كل مقومات الدعم اللازمة للصناعة والصناعيين ، مؤكدا حرص المحافظة على مواصلة خطوات الدعم لهذا القطاع من خلال عدة مناحي منها الخدمية وتأهيل البنى التحتية وتقديم كل التسهيلات الممكنة والمحفزة لهم …

رافق السيد الوزير ومحافظ حلب جولتهما مدراء المؤسسات الخدمية ولجنة العرقوب الصناعية وعضو غرفة الصناعة خلدون سكر.

قد يعجبك ايضا
Loading...