جريدة الكترونية

محافظة دمشق تدرس إمكانية تأمين سكن بديل لأهالي “المزة 86” للبدء بتنظيمها

أعلن رئيس دائرة خدمات المزة، إيميل حتمل، عن وجود دراسة لإيجاد سكن بديل لأهالي “المزة 86” وذلك تمهيداً للبدء بتنظيمها، مشيراً إلى أن الأولوية ستكون للمناطق الأخف سكانياً.

وصرّح حتمل لموقع “الاقتصادي” بأنه تم إخلاء 28 منزلاً من السكان، بعد أن كانت هذه المنازل مهددة بالانهيار، مبيناً أنه تمت إزالة المنازل نهائياً من على الخط الانهدامي وأن الوضع مستقر حالياً.

وأكد حتمل عدم منح أي رخص لإنشاء أبنية طابقية في المزة، مشيراً إلى أن الموافقات تقتصر على ترميم المنازل على الهياكل المبنية قبل 2015، مبيّناً وجود دراسة جديدة قيد الموافقة عليها لمنح موافقات خاصة بتركيب عدادات كهرباء ومياه لأهالي مزة 86- مدرسة.

وفي كانون الأول الفائت، أعلنت محافظة دمشق البدء بإعداد مخططات تنظيمية لكل المناطق العشوائية في العاصمة، بما يسهل الأمر على السلطة التنفيذية في المحافظة لتنفيذها عند توفر الشروط الملائمة لذلك.

وأكد حينها عضو المكتب التنفيذي في محافظة دمشق فيصل سرور، أن تنظيم منطقة المزة 86 وحدها يكلف حوالي 50 مليار ليرة سورية.

وفيما يتعلق بمصير ساكني المناطق العشوائية، أكد سرور أنهم سيبقون في المكان نفسه، وهناك مرسوم رئاسي يضمن مصير ساكني تلك المناطق بأماكنهم نفسها، وهذا ما حصل مع منطقة خلف الرازي “ماروتا سيتي”.

وفي وقت سابق، أعلنت المحافظة عزمها دراسة مخططات لتنظيم مناطق المخالفات في دمشق ومحيطها، بحيث يتم في كل عام دراسة منطقة عشوائية معينة، مشددةً على أنه لن تبقى أي منطقة مخالفة دون تنظيم ولو بعد 50 عاماً.

وتعتبر منطقة المزة 86 من المناطق الشعبية في محيط مدينة دمشق، وهي عبارة عن مناطق من البناء المخالف والعشوائي تنتشر على الجهة الغربية الجنوبية للمدينة على سفح جبل المزة.

قد يعجبك ايضا
Loading...