جريدة الكترونية

طفلة سورية لم تتكلم العربية تواصلت مع محيطها عن طريق الرسوم المتحركة

بانوراما سوريا – رهف عمار :

لا شك أن المواهب في بلدنا تنضج كل يوم و تكبر و تتنوع و المعجزات و الأمور الغريبة أيضا قد ترافق الموهبة أو ربما من الإختلاف نستطيع خلق موهبة خاصة بنا سنتعرف اليوم في تقرير بانوراما على طفلة مميزة من أطفال سوريا الحبيبة.

جنى أحمد من مواليد 2007 طفلة مميزة منذ صغرها ولدت في سورية من أم سورية وأب مصري لكنها لا تتكلم العربية ، بالفطرة تكلمت اللغة الإنكليزية و تحديدا «بريتش أمريكن» تواصلت مع محيطها عن طريق الرسم

لفتت جنى نظر والدتها بشكل كبير بأنها تميل للقلم والورقة كثيرا وترسم أشياء كثيرة ومتنوعة ، وفي مرحلة الحضانة أثارت أيضا نظر معلمتها لموهبتها في الرسم

جنى ترسم بطريقة طفولية و لم تخرج عن هذا المسار حيث أنها تبدع بالرسوم الكرتونية و الأنيمشن بتركيب قصة متسلسلة من الرسوم المتحركة مما أتاح لها فرصة التعامل مع قناة سبيستون للأطفال بتصميم رسوم كرتونية قريبا.

إضافة لذالك حصلت على جائزة التفوق بقراءة اللغة الإنكليزية ولديها عدة مشاركات في الرسم على مستوى المدرسة ، و مجددا بدأت تكتب وترسم بلغة يابانية و تسعى لتتعلم اللغة الألمانية.

من الجدير ذكره أن جنى هي إبنة الفنانة السورية هويدا يوسف.

من بانوراما نتمنى لها دوام التقدم والنجاح

قد يعجبك ايضا
Loading...