جريدة الكترونية

جناح خاص لصناعة الحرير في معرض دمشق الدولي القادم

طلب وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل من وزارتي الصناعة والزراعة العمل على إيلاء صناعة الحرير اهتماماً خاصاً وضرورة تأمين جناح خاص بهذه الصناعة ضمن الدورة الحادية والستين لمعرض دمشق الدولي للعام الحالي, وذلك بناء على توجيهات رئاسة مجلس الوزراء خلال الاجتماع الذي عقد مؤخراً لبحث الترتيبات اللازمة لنجاح الدورة الحالية .
وأوضح الدكتور الخليل أن المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية ستقدم كل التسهيلات اللازمة لإعداد الجناح الخاص بصناعة الحرير, إضافة لتأمين المساحة المطلوبة لعرض مراحل تطور هذه الصناعة منذ العقود الماضية, وصولاً إلى الإجراءات التي تتخذها الحكومة مع الجهات المعنية لإعادة تنشيطها من جديد وعودتها إلى ميدان العمل.
من جانب آخر, أكد مدير الشؤون التجارية في وزارة الصناعة- عمار جمعات أن جناح صناعة الحرير مستقل عن المساحات التي تم تخصيصها للوزارة والمؤسسات التابعة لها, حيث قدرت المساحة التي تشغلها وزارة الصناعة خلال دورة المعرض الحالي بحدود 443 متراً مربعاً وذلك ضمن الجناح المخصص للجهات العامة, وذلك بمشاركة ثماني مؤسسات صناعية وحوالي 65 شركة تعرض منتجاتها الأساسية بالصورة التي تسمح بتقديم منتج قابل للتسويق, إلى جانب سعي تلك الجهات لتنفيذ عقود تسويقية مع الجهات العامة والخاصة, وحتى إمكانية توقيع عقود خارجية ولاسيما على صعيد المنتجات النسيجية وغيرها. وأكد جمعات أهمية المشاركة في المعرض على المستويين الاقتصادي والاجتماعي لكونه يوفر أجواء معرفية وتنافسية مهمة على المستويين المذكورين, ويعد حافزاً للتطوير من خلال الاطلاع على النشاطات المشابهة والتقنيات الجيدة والخبرات الجديدة التي يتم التعرف عليها خلال أيام المعرض، وتالياً هذا الأمر يؤدي إلى مشاركة فعالة في تحقيق المنفعة المتبادلة ولاسيما أن الصناعة الوطنية تأثرت بتداعيات الحرب الكونية والعقوبات التي استهدفت مكوناتها الأساسية وتدمير قسم كبير منها, والمعرض يشكل حالة من التعويض لها وهذا ما تسعى إليه الوزارة والجهات التابعة لها للاستفادة منه وترجمته على أرض الواقع.

بانوراما سوريا – تشرين

قد يعجبك ايضا
Loading...