جريدة الكترونية

المزينة .. الجزيرة العائمة وسط المساحات الخضراء الساحرة

تقع بلدة «المزينة» على سفح جبل في نهاية الجبال السّاحليّة السّورية الغربيّة وإلى الشّمال الغربيّ بحوالي 55 كم من محافظة حمص، حيث تتبع لها, وترتفع عن سطح البحر حوالي 450 م، وتعد أحد مصايف ومنتجعات وادي النضارة, أقيم على واديها الشرقي «سد المزينة» الجميل الذي يشكّل بحيرة رائعة تروي بمياهها العذبة سهل البقيعة والأراضي المجاورة له وقد شيِّد فوق محيط البحيرة بعضُ المتنزّهات والمطاعم السياحية.
و«المزينة» بلدة سياحية بامتياز يقصدها السياح والزائرون وكثيرة هي المعالم التي تستحق الزيارة فيها مثل الطبيعة الساحرة والغابات وقلعة كنعان والسد والبحيرة بمتنزهاتها والكنيسة التاريخية، وهي تفتح ذراعيها المخضرّين جنوباً لسهل «البقيعة» الخصيب مطلّة على جبال عكّار الشامخة ويحصرها من الشّرق والغرب واديان مسيلان مائيّان يشكلان عند التقائهما رافداً للنّهر الكبير الجنوبيّ وهما نهر «راويل» ونهر «المزينة» فيبرزانها كجزيرة عائمة وسط الخضرة. تشتهر بوجود «كنيسة الشحّارة» الأثرية فيها وهي كنيسة تاريخية قديمة تدعى سيّدة البشارة «الشّحّارة» العجائبية المقدسة نسبة إلى السيدة مريم العذراء، وسّميت «الشّحّارة» نسبةَ إلى قرية قديمة اسمها الشّحّارة تقع الكنيسة القديمة في وسطها وهي قريبة من المزينّة التّي بنيت على الهضبة، وقد اندثرت هذه القرية ولم يبقَ من آثارها سوى هذه الكنيسة وطاحون الشحارة وبعض آثار البيوت والمقابر المتعددة حول القرية المندثرة, وتحوي هذه الكنيسة المبنيّة من حجارة المنطقة البازلتّية السّوداء بعض الأواني المقّدسة وبعض الأيقونات وبقايا الأيقونسطاس الخشبيّ المحفور قديماً وجرن معمودية ومائدة مقدسة وأيقونسطاس من الحجر البازلتي المحفور بطريقة مزخرفة تحاكي النمط المتبع في بناء الكنائس التاريخية في سورية.

قد يعجبك ايضا
Loading...