جريدة الكترونية

بأسعار رمزية جداً…السياحة تنجز شواطئ لذوي الدخل المحدود

استطاعت وزارة السياحة عبر ذراعها الشركة السورية للنقل والسياحة إنجاز مشروع الشواطئ المفتوحة في وادي قنديل بمحافظة اللاذقية، حيث يعتبر هذا المشروع الأول -الذي سيتم افتتاحه اليوم- في الشواطئ المفتوحة.

وبحسب المدير العام للشركة فايز منصور أنه سيلحق بهذا المشروع مشاريع أخرى في مناطق بانياس وطرطوس، وذلك خلال الفترة القادمة، مشيراً إلى أن هذه الشواطئ مخصصة لذوي الدخل المحدود وبأسعار رمزية جداً، بالمقارنة مع مثيلاتها من شاليهات القطاع الخاص، مع الإشارة إلى أن هذا المشروع يسعى إلى تقديم الخدمات الشاطئية اللافتة وفق معايير الجودة المعتمدة في وزارة السياحة.

وبين منصور أن الوزارة تسعى إلى إعادة ترميم وتأهيل الشواطئ المفتوحة من خلال وضع معايير وأسس وضوابط جديدة، إلى جانب وضع تعريفات جديدة لمرتادي هذه الشواطئ، وذلك بالتنسيق مع كل من وزارتي الإدارة المحلية والبيئة والنقل، مؤكداً أن القرار 24/م.و الخاص بالشواطئ المفتوحة نص على أن المطلوب من المديرية العامة للموانئ والوحدة الإدارية المعنية معاينة أماكن الشاليهات والمجمعات السياحية بقصد ضبطها والاطلاع على واقع الخدمات التي تقدمها، وأنه وتنفيذاً لمضمون القرار تم تشكيل لجنة ثلاثية قوامها وزارات السياحة والنقل والإدارة مهمتها تحديد بدلات الإشغال الواجب دفعها من قبل أصاحب الترخيص، وتحديد مدة الإشغال ومدة الإنشاء، وذلك استناداً إلى الجدوى الاقتصادية للمشروع وموقعه ودرجة تصنيفه، موضحاً أن وزارة السياحة قامت خلال الفترة الماضية بطرح عدد من مواقع الشواطئ المفتوحة للاستثمار السياحي في محافظتي اللاذقية وطرطوس لإغناء المنتج السياحي بفعاليات وأنشطة سياحية تخدم العائلة السورية محدودة الدخل، مع الإشارة إلى أن الوزارة أصدرت سابقاً رخصتين لتشييد موقعين كشواطئ مفتوحة مجانية الدخول. وأعطت الوزارة للمستثمر تقديم خدمات مأجورة، كاستثمار كوات تجارية والكبائن الخاصة، وبيع مستلزمات الاستجمام والسباحة لمن يرغب من مرتادي تلك الشواطئ.

بانوراما سوريا – البعث

قد يعجبك ايضا
Loading...