جريدة الكترونية

الموسيقا ليست للترفيه فقط.. للعلاج أيضاً

أصبحت الموسيقا من عاداتنا اليومية، فهي تشعرنا بالسعادة و نشعر بأنها صديق حقيقي لأوقاتنا، إضافة إلى ذلك توصلت آخر الدراسات إلى نتيجة تقول بأن الموسيقا علاج مهم.

وبحسب مبادرة “أطباء الميد دوز” إن الموسيقا تضبط توازن النواقل العصبية المسؤولة عن المزاج و السلوك والحركة ايضاً، حيث تشعرنا بالنشوة والحماس و الدافعية والامل.

و تحسن الموسيقا القدرات الذهنية، وتقوي الذاكرة لذلك تستخدم حاليا في علاج المراحل الاولى من الخرف و خصوصاً عند مرضى الزهايمر.

يضاف إلى ذلك انها تحسن القدرة على الكتابة وحل المسائل الرياضية وتستخدم في علاج اضطراب الحركة الزائد لدى الاطفال.

وللموسيقا أيضاً تأثيرات على القلب، فالموسيقا الهادئة المريحة تقلل من سرعة القلب والتنفس وتخفض الضغط الشرياني، وتستخدم في بعض المشافي في الممرات للتخفيف من التوتر النفسي الذي يعيشه المريض او المرافق له.

الخبر

قد يعجبك ايضا
Loading...