جريدة الكترونية

سد بلوران… حيث تمتزج الخضرة الزاهية مع الزرقة الصافية

إنها الجنة بعينها…مناظرها خلابة وإطلالتها رائعة وغاباتها لوحات فنية، من زارها مرة لا يمكن إلا أن يعيد الزيارة مرات ومرات بهذه الكلمات يصف محمد مالك منطقة سد بلوران التي تقع شمال مدينة اللاذقية على بعد 25 كم في الطريق المؤدي إلى كسب.

وتنتشر حول السد المطاعم والمتنزهات الشعبية وكلها تمتلأ بالأسر وصيحات الأطفال وفرحتهم تعج المكان بينما العائلات التي تنشد الهدوء والسكينة تفضل التجول في الغابة المحيطة لتختار فسحة بين أشجار الصنوبر العالية متشابكة الأغصان للجلوس في فيئها والاستمتاع بالهواء النقي.

كذلك يشد تمازج الخضرة الزاهية مع الزرقة الصافية في هذا المكان قاصدي رأس البسيط او بلدة كسب فيتوقفون على جانبي الطريق للاستراحة والتقاط الصور التذكارية ومن ثم الانطلاق إلى وجهتهم الأساسية.

قد يعجبك ايضا
Loading...