جريدة الكترونية

دراسة: كثرة استخدام الحبوب المنومة ترتبط بزيادة خطر الخرف


يعرف الخرف على أنه متلازمة تتسم بحدوث تدهور في الذاكرة والتفكير والسلوك والقدرة على القيام بالأنشطة اليومية، وبالرغم من أنه يصيب المسنين بالدرجة الأولى، فإنّه لا يُعتبر جزءاً طبيعياً من الشيخوخة.

ويشرح أطباء فريق “ميددوز” أن “هناك دراسة تبين أن الاستخدام المتكرر للأدوية المنومة يزيد من الإصابة بضعف الإدراك في المستقبل، فالبالغين الذين يتناولون الأدوية المنومة كانوا أكثر عرضة بنسبة 40٪ للإصابة بالخرف على مدار 15 عامًا من أقرانهم الذين نادرًا ما أخذوا الحبوب المنومة”.

ووجدت الدراسة أنه تقديرياً “واحدًا من بين كل 5 أشخاص مسنين يتناول أدوية النوم بانتظام” وركزت معظم الأبحاث السابقة على الأثار السلبية قصيرة الأمد لهذه الأدوية، مثل زيادة خطر السقوط أو زيادة خطر فقدان الذاكرة على المدى القصير، فيما الآثار الطويلة الأجل لاستخدامها كانت غير واضحة.

ويوضح الأطباء أن “هذه الدراسة أقيمت لتقييم العلاقات بين الأدوية المنومة والخرف، حيث كان كبار السن الذين أبلغوا عن تناول أدوية منومة “غالبًا” أكثر عرضة بنسبة 43٪ للإصابة بالخرف من أولئك الذين لم يستخدموها أبدً” .

وحذروا من أن “الدراسة أظهرت وجود علاقة بين استخدام أدوية المنومة والإصابة بالخرف اللاحق، لكنها لا تظهر السببية، ومن الممكن للدراسة أن تلفت نظر الأطباء وتجعلهم يفكرون ملياً قبل وصف مثل تلك الحبوب”.

وبحسب الإحصائيات، في جميع أنحاء العالم، هناك “نحو 50 مليون من المصابين بالخرف و يشهد كل عام حدوث 10 مليون حالة جديدة من هذا المرض”، بحسب موقع “medscape” الطبي.

يشار إلى أنه لا يوجد حالياً، أيّ علاج يمكّن من الشفاء من الخرف أو وقف تطوّره التدريجي، ويجري تحرّي العديد من العلاجات الجديدة في مراحل مختلفة من التجارب السريرية.

قد يعجبك ايضا
Loading...