جريدة الكترونية

سعر كيلو لحم الأضاحي يرتفع 500 ليرة والسبب التهريب والمواصلات والأعلاف

ارتفعت أسعار أضاحي العيد هذا العام في حمص ودمشق مقارنة بأسعار العام الماضي، ليتراوح سعر الكيلو الواحد من الخروف مابين 2,000 – 2,250 ليرة، بعدما كان 1,700 – 1,800 ليرة في 2018، بارتفاع نحو 500 ليرة.

وعن أسباب الارتفاع، أوضح مدير الشؤون الصحية في “مجلس مدينة حمص” محمد علي غالي أن ذلك يعود لارتفاع أسعار الأعلاف، وقيام بعض المربين بتهريب القطعان لدول الجوار، ما يؤثر على العرض في الأسواق ويرفع أسعارها، متوقعاً بيع 6,000 رأس خروف عشية عيد الأضحى في حمص وحدها.

وفي دمشق، ارتفعت أسعار الأضاحي مع اقتراب العيد لتتراوح بين 2,200 – 2,250 ليرة لكيلو الخروف الحي، الأمر الذي أرجعه رئيس “الجمعية الحرفية للحامين والقصابة بدمشق” إدمون قطيش إلى العرض والطلب، وارتفاع أسعار المواصلات لنقل المواشي.

وبحسب الاقتصادي، توقّع قطيش انخفاض السعر عشية يوم العيد، بسبب كثرة العرض الذي سوف تشهده أسواق دمشق، ليصل إلى 1,900 ليرة سورية للكيلو، مرجحاً بيع 100 ألف أضحية من الأغنام و10 آلاف من الأبقار في عيد الأضحى بدمشق.

ومع اقتراب عيد الأضحى طالبت “محافظة دمشق” أصحاب محلات القصابة بمراجعة مديرية الشؤون الصحية، ضمن مجمع خدمات كفرسوسة، للحصول على الترخيص اللازم لذبح الأضاحي ضمن محالهم خلال أيام العيد مقابل 10 آلاف ليرة عن كامل الرخصة.

وضحّى السوريون العام الماضي بـ100 ألف رأس غنم، وبلغ وسطي سعر الذبيحة 90 ألف ليرة، لتصل قيمة الذبائح في عيد الأضحى الماضي 2018 إلى 9 مليارات ليرة سورية، بحسب بيانات سابقة لجمعية اللحامين.

ويستهلك سكان دمشق وريفها شهرياً قرابة 60 ألف خروف، و3 آلاف عجل، و11 ألف طن فروج، كما يوجد 1,400 لحام بدمشق وريفها، بحسب أرقام حديثة أعلنتها جمعية اللحامين والقصابة.

قد يعجبك ايضا
Loading...