جريدة الكترونية

«جوبة برغال» تحاكي التاريخ وتنتظر الخدمات..!

تقع قرية جوبة برغال في محافظة اللاذقية وتبعد عنها ٤٨ كم وهي تتبع إدارياً لمنطقة القرداحة وتبعد عنها ١٥ كم ويبلغ ارتفاعها عن سطح البحر ١٥ كم.
يؤكد علاء إبراهيم- رئيس البلدية أن تسميتها تعود لكونها منطقة جغرافية محوطة بالجبال من جهاتها الأربع أما برغال فتنسب للجد الأول «برغال».
ويضيف رئيس البلدية أن هناك ١٣ قرية تتبع إدارياً للبلدة، أما أهم الصعوبات التي تعانيها فتتمثل في عدم توفر وسائط النقل الكافية لنقل المواطنين إلى مدينتي القرداحة واللاذقية إضافة إلى قلة ضخ مياه الشرب إلى كل القرى في البلدة والتي تعتمد على نبع السن، ويتابع أن البلدة لم تنفذ أي مشاريع طرق أو صيانة منذ العام ٢٠١١ حتى التاريخ الحالي, وتم تنفيذ مشاريع صرف صحي فقط بين ٢٠١٦-٢٠١٨ بقيمة ٧ملايين ونصف المليون.
وقال إبراهيم: إن البلدة تضم كهوفاً أسطورية أهمها كهف الملكة وهذه الكهوف مقصد سياحي ومقصد لرحلات الاستكشاف من كل أنحاء سورية، وعن المرافق الخدمية الموجودة قال رئيس البلدية: إن البلدة تفتقر إلى بعض المنشآت الخدمية والسياحية والاقتصادية برغم ما حباها الله من موقع يتطلب معه وجود هذه الخدمات, وتشتهر بلدة جوبة برغال بزراعة الفواكه والتبغ وأهم ما يميزها غطاؤها النباتي الكثيف والمتنوع بين أشجار الصنوبر السنديان والغار والشوح كما وهبها الله مناخاً رائعاً فهي معتدلة صيفاً وذلك بحكم ارتفاعها عن سطح البحر حوالي /900 م/ كما أن الثلج يزورها في كل شتاء ليقيم غيمها فترة قد تطول هذه الفترة أحياناً وتقصر أحياناً أخرى. وتتبع لبلدة جوبة برغال مجموعة من القرى والمزارع الآتية (قرية عنانيب – قرية زينو – قرية فرزله – قرية البلاط – قرية خربة السنديان – قرية البور – قرية مسيت – قرية مليخ – قرية القرير – قرية ملوخ – قرية عين السبع– مزرعة الديرونة)
وأكد رئيس البلدية أن البلدة تطمح إلى تأمين مصادر دخل ذاتية من خلال التشجيع على إقامة مشاريع استثمارية وخدمية تحتاجها المنطقة وتساهم في تأمين بعض فرص العمل, كما نطمح إلى تعزيز إمكانات البلدة من خلال السعي إلى تزويد البلدة ببعض الآليات الخدمية, الأمر الذي يمكنّنا من توسيع خدمتنا لأبناء البلدة بشكل أسرع وأوسع, بالرغم من بعد البلدة عن مركز المنطقة والمدينة, كما ويسعى مجلس البلدة لتقديم الخدمات المتاحة لأبناء البلدة حيث إنه تم تخديم معظم قرى البلدة بالصرف الصحي والطرق والإنارة, كما تقوم البلدية بترحيل القمامة عن طريق جرّارين زراعيين.

قد يعجبك ايضا
Loading...