جريدة الكترونية

مع اقتراب الشتاء .. تعرّف على علاج الزكام والوقاية منه

يعد الزكام مرض فيروسي شائع جداً، لاسيما مع بدء فصل الخريف وحتى نهاية الشتاء.

وحول أسبابه وأعراضه، يشرح أطباء فريق “ميد دوز” لتلفزيون الخبر، أن “أعراض الزكام تظهر بعد 2-3 أيام من الإصابة، وتكون على شكل ضعف عام، قشعريرة، ألم عضلي، حرقة داخل الأنف، ألم بلعومي وخز عند الشهيق، إضافة لانسداد الأنف بالجانبين ونوب عطاس وسعال”.

ويلفت الأطباء إلى أن حالة الزكام ” تتحسن بشكل عفوي وبدون أدوية أو تناول الصادات الحيوية، ويمكن أن يعالج الزكام من خلال استعمال أدوية تخفف من الأعراض فقط، من الألم والحرارة والتي تحد من الاحتقان والسيلان الأنفي.

ويحذر الأطباء من عدم استخدام الصادات في هذه الحالة أي (اوغمنتين، ماكسيسيلين المعروف بالحب الأحمر والأسود) كون الإصابة ليست جرثومية”.

وتكون الوقاية من الزكام من خلال الاهتمام بالنظافة وغسل الأيدي، استخدام المناديل الورقية عند العطاس والعسال، وممارسة العادات الصحية كالرياضة وتناول الطعام الصحي.

يشار إلى أنه في حال استمرار الأعراض أكثر من 8 أيام عندها، يجب مراجعة الطبيب لاحتمالية أن يكون الالتهاب جرثومي أو التهاب في الأذن الوسطى.

قد يعجبك ايضا
Loading...