جريدة الكترونية

«سياحة اللاذقية» تسعى لحل معوقات المشروعات

ذكر معاون مدير السياحة في اللاذقية- المهندس محمد الداش أن من أهم الأسباب التي تعترض تنفيذ المشروعات السياحية الحرب التي تعرضنا لها وأثرها السلبي في القطاع السياحي إضافة للحصار الاقتصادي الجائر المفروض على سورية، ما سبب عدم إمكانية تحويل الأموال اللازمة لتنفيذ المشروع فيما يتعلق بالشركات الأجنبية، وظهور عقبات فنية وإدارية تعوق التنفيذ. وعن الإجراءات المتخذة لإزالة المعوقات أشار الداش إلى أنه تمت معالجة موضوع نقص المساحة في مشروع فندق ومول جبلة، وأبرم ملحق عقد بين طرفي العقد وصدّق من وزير السياحة بتاريخ 11/10/2018 وتم الإقلاع بالمشروع، وتمت معالجة موضوع وجود هدّار للصرف الصحي في موقع مشروع مجمع كورنيش جبلة البحري بين طرفي العقد، وتم منحه رخصة تشييد سياحية جزئية صادرة عن مديرية المنشآت السياحية بتاريخ 18/6/2019 ليقوم المستثمر لاحقاً بمتابعة التراخيص لدى مجلس مدينة جبلة ومن ثم الإقلاع بالمشروع، وقرار وزير السياحة بالتصديق على فسخ عقد مشروعي أم الطيور– المناطق المفتوحة– الديار– جول جمّال، ويجري العمل على إعداد ملحقي عقدين بين مجلس مدينة اللاذقية ومستثمري المطعم العائم والمركز الترفيهي– في منطقة الكورنيش الجنوبي ليصار إلى تصديقهما أصولاً والإقلاع بهذين المشروعين، كما تقوم وزارة السياحة بالتنسيق مع مستثمر موقع شرق الميريديان لحل إشكالية تمويل المشروع والإقلاع به، وأيضاً تقوم الوزارة بالتنسيق مع مستثمر موقع العقار 94/ حميميم لتنفيذ الطريق للمشروع بعد إقرار المحكمة المختصة مسار الطريق للبدء بتنفيذ الشاطئ المفتوح. ونوه الداش بأنه استناداً لنص القرار رقم /18/ الصادر عن رئيس مجلس الوزراء بتاريخ 4/9/2002 في مادته الأولى: تقوم وزارة السياحة بالإشراف على مشروعات الاستثمار السياحي كلها التي تعود لجهات القطاع العام والمؤسسات جميعها، وكذلك المنظمات الشعبية والنقابات المهنية في حال رغبتها في الاستثمار السياحي لأملاكها، تقوم المديريات المعنية بمهمة التحضير لسوق استثمار سياحي قبل نهاية هذا العام 2019 لتحضير الأضابير الخاصة بالمشروعات المقترحة للعرض، والتي تعود بملكيتها للسياحة والقطاع العام والمنظمات الشعبية والنقابات المهنية، إذ تم التوجيه من قبل المحافظ بالتعميم رقم 3929 تاريخ 11/3/2019 إلى كل الجهات السابق ذكرها، لموافاة مديريتنا بالمواقع المقترحة من قبلها للاستثمار السياحي وكانت النتائج حتى تاريخه كما يلي: مجلس مدينة جبلة: موقع مطعم وفندق في المركز التجاري المجاور لمبنى المجلس، وخمسة مواقع كمطاعم ومنتزهات شعبية وكافتريات على كورنيش جبلة البحري، مديرية الأوقاف في اللاذقية: موقع فندق في الساحة الرئيسة لبلدة كسب، موقع المنطقة الحرة المرفئية: (شركة المرفأ- المؤسسة العامة للمناطق الحرة) لتجهيز المبنى المشيد كفندق سياحي، موقع ابن هانئ في المدينة السياحية الشمالية- مجمع سياحي متكامل (وزارة السياحة – مجلس مدينة اللاذقية)، وإعادة تأهيل واستثمار فندق القرداحة السياحي (وزارة السياحة)، ويجري استكمال دراسة وتدقيق أضابير هذه المشروعات في وزارة السياحة ليتم عرض المشروعات المقترحة في حال جاهزيتها.
وأضاف: قامت مديرية السياحة خلال الثلاثة أشهر الماضية من العام الحالي بمنح استمارات تأهيل سياحي لـ/11/ منشأة سياحية (مطاعم وصالات شاي)، كما تقوم المديرية بدراسة تأهيل /12/ منشأة تقدم خدمات مشابهة للخدمات في المنشآت السياحية في مناطق: برج القصب- طريق القصر- مشقيتا- الحفة وصلنفة ونواحيها- البسيط – كسب- جبلة وريفها… إلخ، وذلك من خلال الجولات الميدانية على هذه المواقع، والكشف عليها وبيان مدى تحقيقها للمواصفات والشروط السياحية وفق القرارات والأنظمة المعمول بها لدى وزارة السياحة.

بانوراما سوريا – تشرين

قد يعجبك ايضا
Loading...