وضع عدد من المشاريع المائية بالخدمة في طرطوس لتحسين الواقع المائي

وضعت المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في طرطوس عدداً من المشاريع بالخدمة خلال النصف الأول من العام الحالي لتحسين الواقع المائي بالمحافظة.

وأوضح المهندس نزار جبور مدير عام المؤسسة أن عدداً من المشاريع تم استثمارها ووضعها بالخدمة في النصف الأول من هذا العام منها مشروع تحديث خط الجر الأول إلى القدموس الذي أمن غزارة إضافية بمقدار 170 متراً مكعباً في الساعة وبتكلفة إجمالية بلغت 160 مليون ليرة ومشروع ربط محطات الدلبة الأولى والثالثة والخامسة في منطقة الدريكيش بقيمة 325 مليون ليرة وتأمين التغذية الكهربائية لها ما أدى إلى تحسين الواقع المائي في مدينة الدريكيش والقرى المستفيدة من هذا المشروع.

وأضاف جبور إنه تم استثمار بئر جديد بغزارة 80 متراً مكعباً بالساعة في قطاع صافيتا الغربي وتم إنجازه وصيانته بالاعتماد على المواد المتوفرة في المؤسسة بتكلفة 16 مليون ليرة إضافة إلى مشروع حفر وإكساء عدد من الآبار الممولة من خطة الوزارة في مناطق أوبين وقلع اليازدية في ريف طرطوس والحورا في الصفصافة والسويدة في صافيتا.

ولفت جبور إلى المشاريع التي يتم تنفيذها حالياً وهي مشروع بيت القليح في منطقة الشيخ بدر بغزارة 61 متراً مكعباً في الساعة وتكلفة تقارب 27 مليون ليرة وبنسبة تنفيذ 60 بالمئة لدعم قرى “بيت القليح ودرتي والقصيبية” إضافة إلى مشروع بيلة لدعم قرى “بيلة والجمة وبيت الجردي” وبتكلفة تقارب 55 مليون ليرة وغزارة 35 متراً مكعباً بالساعة.

وأشار جبور إلى المشاريع التي سيتم استثمارها خلال الفترة القادمة وهي مشروع مغارة الضوايات في منطقة مشتى الحلو حيث تم توريد كافة التجهيزات اللازمة لها بكلفة 100 مليون ليرة موضحاً أنه خلال الشهرين القادمين سيوضع بالخدمة وسيؤمن مع بئر القشعات المياه لمشتى الحلو والكفارين بشكل يومي.

وأكد جبور أن المؤسسة تسعى لتحسين الواقع المائي خصوصاً في فصل الصيف بسبب انخفاض غزارة الآبار حيث تعمل على تحسين عامل الاستثمار للمشاريع القائمة عبر تدعيم المصدر المائي أو استبدال المضخات أو خطوط الجر بحسب طبيعة كل منطقة مشيراً إلى أن هناك مناطق عديدة شهدت تحسناً كبيراً وأصبحت المياه تصلها بشكل يومي بعد أن كانت تصل كل خمسة أيام.

بانوراما طرطوس- سانا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.