طرطوس تكافح الكلاب الشاردة بـ«المحاضرات»!!

مع بداية فصل الصيف ازدادت شكاوي المواطنين في طرطوس من قطعان الكلاب الشاردة وخاصة في الضواحي القريبة من مزارع الزيتون المحيطة بالمدينة، التي تبدأ مع حلول المساء بالدخول إلى الأحياء وخاصة حي العجمي والإنشاءات والزهراء ما يشكل رعباً للأهالي القاطنين فيها ولا يختلف عنه في الكثير من القرى القريبة والبعيدة.
السؤال هنا هل اللقاح والمصل للذين يتعرضون للعض موجود؟
معلومات مديرية صحة طرطوس تشير إلى الإجراءات المتخذة بعد التأكد من الشبهة العالية للحيوانات الشاردة وبالإضافة إلى تقصي حالات الكلب المشتبهة عند الحيوانات بالتعاون مع مديرية الزراعة وبالتنسيق مع البلديات فيما يخص عمل المفارز في مجال مكافحة الكلاب الشاردة التي خفضت من عدد العضات في المحافظة والكلاب والحيوانات الشاردة في الطرقات العامة وعلى رأس هذه الإجراءات ما تم اتخاذه في اجتماع المجلس الصحي الفرعي برئاسة المحافظ لتفعيل عمل مفارز الكلاب الشاردة على مستوى البلديات وهو ما خفض بنسبة ملحوظة عدد العضات الواردة إلى مركز مكافحة الكلب من زاوية أن الوقاية خير من العلاج في ظل قلة توافر اللقاحات نتيجة الحرب الكونية والحصار المفروض على القطاع الصحي.
كما تقوم مديرية الصحة بالعديد من المحاضرات التثقيفية حول داء الكلب في المراكز الثقافية بحضور العديد من رؤساء البلديات وتأكيد ضرورة مكافحة الكلاب الشاردة.

بانوراما طرطوس- الوطن

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.