28 ألف طن مخزون أقماح «السورية للحبوب» في طرطوس

أكد مدير فرع المؤسسة السورية للحبوب في طرطوس- المهندس محمد حسين أن مخزون الأقماح والدقيق التمويني في المحافظة هو في حالة جيدة من حيث الكمية والحالة الفنية للمادة، مبيناً أنه يتوافر حالياً في مستودعات فرع المؤسسة في طرطوس كمية 28 ألف طن من الأقماح منها كمية 3000 طن أقماح من الإنتاج المحلي للموسم الحالي وكمية 25 ألف طن مستوردة.
وقال حسين: يتوافر في مستودعات مطحنة طرطوس كمية 1277 طن أقماح معدة للطحن وكمية 513 طناً من مخزون الدقيق التمويني الاحتياطي مع كمية 565 طناً من مخزون النخالة الجاهز للبيع للقطاعين العام والخاص، علماً أن مطحنة طرطوس تنتج يومياً وبشكل وسطي بحدود 220 طن دقيق إلى جانب مطحنة العالمية الخاصة التي تنتج يومياً كمية مساوية من الدقيق التمويني والنخالة، ويتم توزيع الكميات الزائدة عن حاجة المحافظة من الدقيق إلى المحافظات الأخرى.
وعن كيفية زيادة الإنتاج وصعوبات العمل في فرع السورية للحبوب طالب المهندس حسين إلى جانب رئيس اللجنة النقابية في الفرع برفع قيمة الوجبة الغذائية وتشميل جميع العمال فيها ورفع قيمة طبيعة العمل بما يتناسب مع ظروف العمل الصعبة والمجهدة واحتسابها على أساس الراتب الحالي مع مجمل التعويضات الأخرى، كما لفت حسين إلى أن خطوط الإنتاج في مطحنة طرطوس قديمة وتحتاج إلى تأهيل وتحديث، كما يحتاج مبنى إدارة مطحنة طرطوس إلى تشييد طابق ثالث لاستيعاب الأعداد الكبيرة من العمال والموظفين ومستلزمات مشروع الأتمتة الإلكترونية.
من جهته أوضح المهندس يوسف قاسم – مدير عام المؤسسة السورية للحبوب أن مشروع دمج مؤسسة الحبوب مع الشركة العامة للصوامع والشركة العامة للمطاحن ستكون له آثار إيجابية على الريعية الاقتصادية للمؤسسة الناتجة من حيث إنه سيؤدي إلى إلغاء الازدواجية في العمل والمهام والمسؤوليات لمؤسسات وشركات تتعامل مع المادة نفسها وهي القمح ما ينتج عنه تخفيض نسبة الهدر والنفقات واختصار الهيكل الإداري وتقليص الحوافز والتعويضات المالية وتوفير مساحات أكبر في المستودعات للتصرف بالأقماح والدقيق التمويني ونواتج الطحن الأخرى.

بانوراما طرطوس – تشرين

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.