فعاليات رسمية وحزبية ودينية وشبابية وشعبية في طرطوس تحت شعار (الجولان سوري وسيبقى)

بانوراما طرطوس :

تحت شعار (الجولان سوري وسيبقى) شاركت فعاليات رسمية وحزبية ودينية وشبابية وشعبية في طرطوس اليوم بالفعالية الوطنية التي أقيمت بعنوان “يلا سوا” لتوقيع أطول رسالة حب ووفاء للجولان العربي السوري المحتل وأهله الصامدين وتأكيداً على هويته العربية السورية

الفعالية التي انطلقت من محافظة السويداء مروراً بدرعا والقنيطرة وريف دمشق وحمص وحماة وحلب واللاذقية وصولا اليوم لطرطوس لجمع نحو 3 ملايين توقيع لتختتم بتسليم الرسالة لممثل هيئة الأمم المتحدة في دمشق هي تعبير عن رفض الشعب السوري إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الجولان السوري المحتل.

من جانبه الرحالة السوري إحسان جاد الله نصر بين أن المبادرة التي يشرف عليها انطلقت من محافظة السويداء ومرت بالمحافظات وصولا الى طرطوس لتختتم في دمشق بعد أن يتم التوقيع عليها من قبل القيادة المركزية للحزب والسادة الوزراء لتسلم لهيئة الأمم المتحدة بحضور راعي المسيرة م. حسين مخلوف وزير الإدارة المحلية والبيئة كما بين ان
المبادرة أطلقها فريق “يلا سوا” الذي يضم 14 سيدة من مختلف المحافظات اللواتي سيجمعن التواقيع على رول طوله 1000 متر وعرضه 150سم كما اشار أن تفاعل السوريين مع هذه الفعالية يعبر عن رفضهم المطلق لإعلان ترامب ووقوفهم خلف الجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب وتحرير الأراضي المحتلة معتبراً أن الفعالية تسهم أيضاً في إظهار قدرة المرأة السورية على العطاء ووجودها في جميع المجالات

مشاركون في التوقيع أكدوا أن احتلال الجولان سيزول لا محالة بفضل صمود وعزيمة السوريين منوهين بتضحيات أهلنا في الجولان المحتل وتمسكهم بهويتهم العربية السورية.

وفي تصريح للسيد المحافظ :
رحب بهذه المبادرة التي تحمل رسالة سياسية واجتماعية ورياضية والهدف منها إيصال رسالة للعالم أن الجولان عربي سوري شاء من شاء وأبى من ابى وهي تعبر عن إرادة وصمود أبناء سورية العصية المنيعة على الأعداء مبينا أن الجولان في قلب سورية وسيبقى كذلك كما قال القائد المؤسس الخالد حافظ الأسد و سيعود لحضن الوطن بهمة أبطال الجيش العربي السوري وحكمة سيد الأمة وصانع الإنتصار وسيد العزة السيد الرئيس بشار الأسد

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.