كوادر الموانئ البحرية السورية  تتمكن من انقاذ السفينة “رفيف” وتدخلها إلى ميناء طرطوس ووضعها بشكل آمن داخل الحوض 

بانوراما طرطوس:
تعرضت السفينة رفيف أثناء إبحارها لمدة ست ساعات من ميناء طرابلس إلى مصر إلى عطل فني في المحرك الأساسي أدى لتوقفه، وبفعل حركة الأمواج وسرعة وإتجاه الرياح الجنوبية الغربية، جنحت السفينة بإتجاه المياه الإقليمية السورية ، وعلى الفور تعاملت طواقم الموانئ البحرية السورية مع الحالة عبر التواصل مع ربان السفينة وإعطاءه تعليمات الأمن والسلامة، عن طريق برج مراقبة ميناء طرطوس للحفاظ على سفينته والموجودين بالسفينة وتم متابعة السفينة لحظة بلحظة وبعد ذلك تم إرسال زورقين مناسبين بالحجم وقوة المحرك إلى موقع السفينة حيث تم ملاقاتها على مسافة / ٥ / ميل عن ميناء طرطوس وتقديم المساعدة اللازمة حتى وصلت إلى منطقة الياطر بشكل آمن دون أن تتعرض للإصطدام مع أي سفينة في هذه المنطقة ومن بعدها تم استدعاء قواطر الإرشاد وإدخالها إلى منطقة المكسر حيث أعطيت جميع الموافقات اللازمة للصيانة.
من المعلوم أن قطاع النقل البحري يعاني من عقوبات وحظر اقتصادي جائر يحرمه من المعدات والتجهيزات الحديثة ،الا أنه ورغم الحرب فإن قدرة كوادرنا على استكمال الصيانات اللازمة والاصرار على استمرار تشغيل الاجهزة والحفاظ عليها وجاهزيتها في العمل تثبت يوماً بعد يوم قوة العامل السوري في تحدي المصاعب وتحقيق التفوق والنجاح ، وهذه ليست المرة الأولى بل سبقها الكثير من العمليات الناجحة اخرها في ايار الماضي حيث تم قطر السفينة تور ٢.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.