ترخيص 79 مستحضر بيطري جديد ونحو 800 مليون ليرة صادرات العام الماضي

استمرت معامل الأدوية البيطرية بالعمل والإنتاج رغم الظروف الصعبة التي فرضتها الحرب الإرهابية على سورية الأمر الذي انعكس بشكل مباشر على توفير الرعاية والحماية الصحية اللازمة لقطعان الثروة الحيوانية وبالتالي تأمين احتياجات السوق المحلية من اللحوم والبيض والحليب ومشتقاته.

وكشف الدكتور زياد نمور مدير الدواء البيطري بوزارة الزراعة في تصريح أن الصناعات الدوائية البيطرية المحلية هي المصدر الرئيسي الموثوق لتأمين احتياجات المزارع ومحطات ومشاريع الإنتاج الحيواني وكل مربي الثروة الحيوانية في المحافظات من المستحضرات البيطرية بمختلف أشكالها الصيدلانية من الأدوية واللقاحات والسوائل والمراهم والعصارات وغيرها.

وبين نمور أن عدد معامل الأدوية البيطرية المحلية المرخصة وصل إلى 66 معملاً للقطاع الخاص موزعة على مختلف المحافظات تتضمن 189 خطاً لإنتاج مختلف الأشكال الصيدلانية للزمر الدوائية البيطرية بالإضافة إلى معمل اللقاحات البيطرية التابع لوزارة الزراعة مشيراً إلى أن إنتاجها يغطي 70 بالمئة من احتياجات الثروة الحيوانية بالإضافة لتصدير الفائض إلى الأسواق الخارجية حيث وصلت قيمة صادرات الفائض من الدواء البيطري إلى نحو 800 مليون ليرة .

وحول الإجراءات التي اتخذتها الوزارة لتعويض الأضرار التي لحقت بهذا القطاع قال نمور إن الوزارة قامت باتخاذ مجموعة من الإجراءات خلال سنوات الأزمة ساهمت في تعويض الأضرار التي لحقت بالقطاع وضمان استمرار توفير الأدوية العلاجية واللقاحات الوقائية لتلبية احتياجات الثروة الحيوانية حيث أصدرت مجموعة من القرارات والتعليمات لتشجيع أصحاب المعامل على معاودة الإنتاج أهمها نقل عدد من خطوط الإنتاج والتجهيزات المخبرية إلى المناطق الآمنة وإعادة تأهيلها وإصدار قرار التصنيع لدى الغير رقم 52 لعام 2016 بحيث يتمكن أصحاب المعامل من استئناف الإنتاج لدى معامل أخرى تقع في أماكن آمنة ضمن مجموعة من الشروط والمعايير الفنية والإدارية.

وأضاف نمور: تم تعديل بعض التشريعات والقرارات الناظمة لهذا القطاع لتحسين أدائه وضمان جودة الإنتاج المحلي وذلك في ضوء المستجدات العلمية والمعايير العالمية وتقديم مجموعة من التسهيلات الإدارية المتعلقة بترخيص وتجديد ترخيص المعامل والمستودعات ومكاتب الخدمات البيطرية من أجل تشجيعهم على معاودة نشاطهم التجاري مشيراً إلى أن هذه الخطوات انعكست إيجاباً على قطاع الثروة الحيوانية من خلال توفير الأدوية البيطرية الأمر الذي ساهم في المحافظة على الوضع الصحي للقطعان واستئناف تصدير الإنتاج المحلي إلى الأسواق المجاورة.

وبالنسبة للمستحضرات البيطرية الجديدة ذكر نمور أنه تم ترخيص 79 مستحضراً بيطرياً محلياً بعد دراستها وإجراء التحاليل وفق البروتوكولات العالمية المعتمدة كما تم تحديد شروط تسجيل واعتماد المستحضرات الدوائية البيطرية الأجنبية وفق المعايير الدولية وبعد أن تتم دراسة الوثائق المقدمة من قبل لجنة فرعية فنية متخصصة للدواء البيطري تعرض نتائج أعمالها على اللجنة الفنية للدواء البيطري برئاسة وزير الزراعة ويتم إجراء التحاليل اللازمة في مخبر مراقبة الجودة التابع للوزارة ومراقبة الأسواق بشكل دائم من قبل مكلفين بصفة الضابطة العدلية للدواء البيطري في الإدارة المركزية والمحافظات.

بانوراما طرطوس – سانا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.