الغبار القمري يشكل خطراً على صحة الإنسان

كشف رئيس مختبر الكيمياء الجيولوجية للقمر والكواكب في معهد الجيوكيمياء والكيمياء التحليلية الروسي يفغيني كلوتا أن غبار القمر يشكل خطرا على صحة الإنسان.

ونقلت سبوتنيك عن كلوتا قوله إن “جزيئات الغبار الكبيرة يتم طردها من الجسم عن طريق السعال بينما تبقى الجزيئات الدقيقة التي يقل حجمها عن 20 ميكرونا داخل الرئتين ما يشكل خطرا على صحة الإنسان ويتسبب بتهيج العين والتهاب الجيوب الأنفية”.

بدوره قال قائد رحلة (أبولو 17) يوجين سيرنان إن الغبار القمري ينتشر في كل مكان وكل زاوية من المركبات الفضائية التي تتوجه إلى القمر وفي كل مسامة من الجلد.

وتم إجراء ست عمليات هبوط على القمر في إطار برنامج (أبولو) الأمريكي حيث هبط 12 من رواد وكالة ناسا على سطح القمر في الفترة بين أعوام 1969 و1972.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.