معلمون متقاعدون في طرطوس لم  يحصلوا على تعويضاتهم النقابية .. ونقيب المعلمين “ما فيه شيكات “

 

 

 

 

 

اشتكى عدد من المعلمين في محافظة طرطوس  عدم تقاضي تعويضاتهم ومستحقاتهم من نقابة المعلمين منذ استقالتهم أواخر العام الماضي .

وأوضح المعلمون المشتكون  أنه “طيلة السنين الماضية قمنا بدفع ما ترتب علينا من التزامات لنقابة المعلمين ولم نقصّر في ذلك أبداً، إلا أن النقابة عند استقالتنا وتقاعدنا لم تفي بالتزاماتها ولم تقوم بصرف تعويضاتنا”.

 

وأضاف المعلمون أنه “كلما راجعنا النقابة يكون ردهم كل مرة “راجعونا بعد أسبوع” نقوم بالاتصال مع النقابة على الهاتف الأرضي لا أحد يرد علينا”.

 

وأفاد علي اسماعيل أحد المعلمين المستقيلين   أنه ” كل عشرة أيام أقوم بمراجعة النقابة في طرطوس إلا أني أعود “إيد من ورا وإيد من قدام”، مردفاً “في آخر مرة راجعت النقابة منذ الشهر الماضي التقيت فيها نقيب المعلمين ووعدني حينها أن هذا الأسبوع سيتم صرف التعويضات لكل المعلمين” .

 

وتابع اسماعيل “إلا أنه مضى شهر ولم يتم صرف شيء وحالياً عندما أقوم بالتواصل مع النقابة لا أجد إلا الوعود والتسويف الممل”.

 

بدوره، بيّن نقيب المعلمين في طرطوس أحمد حسن  أن “عدد المعلمين في طرطوس 38 ألف معلم، والاشتراكات الشهرية في فرع نقابة المعلمين بطرطوس يبلغ 16 مليون ليرة”، موضحاً أن “النقابة مخولة بصرف 8 ملايين شهرياً فقط ولا يحق لنا صرف 8 ملايين المتبقية من الاشتراكات”.

 

ولفت حسن إلى أن “المبلغ المتبقي في حسابنا هو بيد المكتب التنفيذي”، مشيراً إلى أنه “نتيجة كثرة عدد زملائنا المستقيلين والمتقاعدين وقعنا بعجز قيمته 8 ملايين”، مردفاً “حتى نتخلص من العجز علينا أن نقوم بصرف 50 {c8c617d2edb5161bfb40c09fc1eef2505eac4a7abf9eb421cef6944727a2654c} الباقية بحساباتنا لدى البنوك وهذا بيد المجلس المركزي”.

 

وذكر حسن أنه “بتاريخ 23 نيسان من العام الحالي وفي انعقاد المجلس المركزي تم اتخاذ قرار بسد كامل العجز”، مضيفاً “قمنا بعدها في الشهر الخامس والسادس بصرف كل استحقاقات الزملاء المعلمين وبحسب الدور حتى 9 حزيران الماضي”.

 

وتابع حسن قائلاً “بعد اليوم التاسع من حزيران الماضي نفذت الشيكات من النقابة ولم يعد يوجد شيكات لدينا وبقينا على هذه الحالة أكثر من شهر”، مبيناً أن “الشيكات تصل للنقابة مقننة من المصرف التجاري”.

 

وأكد نقيب المعلمين أن “المبالغ موجودة ولكن المشكلة في سرعة صرف الاستحقاقات من قبل المصرف التجاري وإعطائنا شيكات”.

 

ولفت حسن “تمت مخاطبة المصرف لتزويد النقابة بالشيكات في السرعة القصوى” مشدداً على أن “المشكلة في صرف التعويضات روتينية موجودة لدى المصرف، وبالأخص موضوع الشيكات”.

 

يُشار إلى أن يوم الأربعاء الماضي تم الإفراج عن الشيكات من المصرف التجاري، حيث قامت نقابة المعلمين في طرطوس بصرف استحقاقات وتعويضات 100 معلم مستقيل ومتقاعد في المحافظة.

 

بانوراما طرطوس – الخبر

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.