مدير «سيرونيكس» : أسعار عدادات الكهرباء المصنّعة محلياً ستكون أقل من المستوردة بشكل ملموس

 

صرّح مدير الشركة العامة للصناعات الإلكترونية «سيرونكس» لؤي ميداني بأن مشروع تصنيع العدادات الكهربائية الذكية محلياً لا يزال في بداياته، مبيناً أن هناك لجنة مشكّلة ومشتركة بين وزارة الصناعة شركة «سيرونكس» ومركز البحوث العلمية ووزارة الكهرباء تقوم بالدراسة اللازمة للمشروع ليصار إلى رفعها لاحقاً وإقرارها.
وبيّن ميداني أنه من بين الاقتراحات التي يتم العمل عليها حالياً إشراك عدّة جهات بهذا المشروع مع وزارة الصناعة، من بينها وزارة الكهرباء ومركز الدراسات والبحوث العلمية، لتكون إدارة المشروع تابعة لجهة واحدة فقط وهي المسؤولة.
ولفت إلى أن اقتراح المشروع يتضمن إنجاز دراسة شاملة لخط إنتاج صناعي لعدادات كهربائية من شركة سيرونكس، مؤكداً أن المشروع ما زال في الخطوة الأولى له وهو في طور اللجان والمقترحات.
وأشار إلى أن المشروع يستغرق وقتاً طويلاً ليصار إلى إنجازه بالكامل، منوهاً بأنّه من المشروعات المهمة للاقتصاد الوطني، لافتاً إلى الكميات الكبيرة من العدادات التي تعرضت للسرقة والتخريب خلال الحرب، إضافة إلى وجود عجز لدى وزارة الكهرباء في تأمينها.
وبلغ عدد الاشتراكات بعدادات الكهرباء في وزارة الكهرباء، نحو 5,5 مليون اشتراك ربعها في محافظة حلب، حيث تضرر قسم كبير منها خلال الأزمة، وبلغ عدد المتضرر في المحافظة أكثر من 400 ألف عداد، وأكثر من 350 ألف عداد في ريف دمشق.
وبيّن ميداني أن الدراسة تشمل إقامة منظومة متكاملة وليس عدادات منزلية فقط، لافتاً إلى أن المشروع يتضمن إنشاء مخابر خاصة لفحص وإصلاح العدادات في حال تعرضها لأي عطل، لافتاً إلى أن أسعار العدادات الوطنية ستكون أقل من المستوردة بشكل ملموس.
وتعمل الحكومة على توطين صناعة عدادات الكهرباء الذكية لتصنيعها محلياً، والعمل على إقامة مشروع متكامل يتضمن منظومة قيادة تحكم للشبكة الكهربائية، الخاصة بإدارة وتوزيع الطاقة الكهربائية، وتوطين صناعة العدادات الكهربائية الذكية الرقمية أحادية وثلاثية الطور في سورية.

بانوراما طرطوس – الوطن

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.