مدير المخابز »: ربحنا مليار ليرة خلال عام من دمج الاحتياطية والآلية

صرح مدير الشركة العامة للمخابز جليل إبراهيم بأن الحديث عن «المؤسسة السورية للمخابز» لا يتعلق بالدمج وإنما هو مقترح لإعادة هيكلة عمل الشركة العامة للمخابز، وقد تم رفعه إلى رئاسة مجلس الوزراء، مبيناً أن قرار الدمج كان سابقاً عندما تم دمج المخابز الآلية والمخابز الاحتياطية ضمن عمل الشركة العامة للمخابز، لافتاً إلى أن حالات دمج الشركات والمؤسسات تنتشر في كل دول العالم، خاصة الشركات الكبرى، فحين تتواجد أكثر من شركة لديها نفس مدخلات ومخرجات الإنتاج يكون الدمج في مصلحة الجميع لتحقيق فوائد عديدة، ومن أهمها ضبط النفقات والتكاليف والحد من الهدر وتوحيد الكوادر وعمليات الإنتاج، وتقديم الخدمات بشكل أفضل وتحسين جودة المنتج النهائي، وهو ما تم من خلال دمج المخابز الاحتياطية والآلية.
من جانبه، صرح معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال الدين شعيب لـ«الوطن» أن المقترح الذي رفع لرئاسة مجلس الوزراء تضمن إعادة هيكلة عمل الشركة وتطوير عملها وطرحها بمسمى «المؤسسة السورية للمخابز» ليصبح هناك إمكانية لتطبيق نظام الإشراف على جميع المخابز، بينما كان سابقاً يطبق فقط على المخابز الاحتياطية، وهو النظام الذي يحقق المرونة على عمل المخابز، إذ إن المشرف على المخبز يتعاقد مع المؤسسة وفق عقد مهني ويجب أن يتمتع بالخبرة الكافية وينجح في المسابقة ويقدم شهادة حرفية.
وأشار شعيب إلى أن الغاية أيضاً من هذا المقترح الحد من الهدر في عمل المخابز بعد أن يصبح لها هكيلية جديدة، منوهاً بأن البدء بهذا المقترح سيجري بعد دراسته وصدور المرسوم الخاص بها.
وفي سياق آخر، بينّ مدير الشركة العامة للمخابز بأن اللقاء الذي جرى مع رئيس اتحاد الأفران والمخابز في إيران ومدير عام شركة مرشدكوهر مشين لتصنيع آلات صناعة الخبز، جرى فيه البحث حول إمكانية التعاون بين الوزارة والشركة فيما يتعلق بصناعة وتطوير خطوط إنتاج الخبز بدءاً من إنتاج وصناعة حبة القمح ومرحلة الحصاد مروراً بالطحن إلى أن يُقدّم رغيف الخبز للمواطن، وتمت مناقشة إمكانية مشاركة الشركة الإيرانية في المناقصات المتعلقة بهذا القطاع وتنفيذها مشاريع مشتركة مع الشركة العامة للمخابز، وقد أبدى الوفد الإيراني رغبته بالتعاون وتم تحديد موعد لاحق لاستكمال المباحثات.

بانوراما طرطوس – الوطن

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.