بعد غياب سنوات مهرجان التسوق يعود إلى بانياس برغبة الأهالي

بعد انقطاع دام أكثر من ثماني سنوات يعود مهرجان التسوق إلى مدينة بانياس وإلى كورنيشها ليؤكد عودة الأمن والأمان إلى هذه المدينة السياحية الوادعة.
مهرجان التسوق الشهري «صنع في سورية» الذي انطلق من كورنيش بانياس تقيمه غرفة صناعة دمشق وريفها بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة طرطوس ومجلس مدينة بانياس وذلك بمشاركة /125/ فعالية تتنوع معروضاتها ما بين غذائية ونسيجية وأدوات منزلية ومنظفات وعطورات وذلك بحسومات تصل إلى 50{c8c617d2edb5161bfb40c09fc1eef2505eac4a7abf9eb421cef6944727a2654c}، إضافة إلى أنه يتم تقديم قسائم لأسر الشهداء وقسائم للدخول في سحوبات على ميداليات ذهبية في نهاية المهرجان وتقديم هدايا للزائرين.
وأشار مدير المهرجان- محمد العمر إلى أن هذه الفعالية تخلق جواً من التنافس بين الشركات المشاركة تعود بالفائدة على المواطن، إضافة إلى أن توقيت المهرجان جاء قبل حلول عيد الأضحى حيث تتضاعف احتياجات المواطن، ومن المجدي إيجاد هذه العروض والحسومات إضافة إلى دعم المنتج الوطني.
وأكد رئيس مجلس مدينة بانياس- المهندس بشار حمزة أن هذه الفعالية جاءت بناء على طلب أهالي المدينة المتكرر لكونه طقساً جميلاً في كل عام يقام خلال الصيف يقصده الأهالي مع أبنائهم يتسوقون بأسعار منافسة، وبيّن أن مدة المهرجان ثمانية أيام.
وقد أبدى عدد من الزوار فرحتهم بعودة الحركة السياحية إلى بانياس بعد عودة الحياة الطبيعية والأمن والأمان.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.