المهندس خميس يجتمع مع الأسرة المصرفية ويؤكد على فتح أبواب توظيف جديدة للودائع الكبيرة الموجودة لديها وضخها في القنوات التنموية ذات الأولوية..

عكس اللقاء المسائي اليوم برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء و”الاسرة المصرفية العامة” التي تضم مصارف التجاري السوري والمصرف العقاري والمصرف الزراعي ومصرف التوفير ومصرف التسليف الشعبي والمصرف الصناعي “الثقة ” الكبيرة التي وصلت اليها هذه المصارف في كسب ثقة الجمهور من خلال المستويات غير المسبوقة التي حققتها ودائع المتعاملين رغم التحديات الكبيرة في هذا الاتجاه .
وبنفس الوقت كشف الحوار الشفاف الذي دار بين الحضور المسؤولية والتحديات أمام وزارة المالية والمصرف المركزي والمصارف العامة نفسها لفتح أبواب توظيف جديدة لهذه الودائع بما يحقق ضخها في القنوات التنموية ذات الأولوية التي حددتها ودعمتها الحكومة والمتمثلة بالانتاجين الزراعي والصناعي.
وكذلك أوجب اللقاء التأكد من سلامة إجراءات منح القروض بما يضمن وفاء المقترضين بالتزاماتهم لتجنب اشكالية القروض المتعثرة التي بذلت الحكومة جهودا لتجاوز اشكالياتها السابقة مع ضرورة العمل على تبسيط الإجراءات بما يحقق الهدفين السابقين .
وبطبيعة الحال توسع اللقاء الى كافة المواضيع المصرفية المتعلقة بعمل المصارف العامة

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.