آخر الأخبار

النيكوتين.. مزايا طبية ومضار على صحة الجسم

يعد النيكوتين مادة كيميائية موجودة بالتبغ ويتم تصنيعها بشكل آلي، ويحاط باسمها الخطر كونها عامل مسبب لدمار صحة الإنسان بسبب أمراض عدة، وعلى الضفة الأخرى تتمتع مادة النيكوتين بمزايا طبية جيدة على الصحة إذا استخدمت بطرق صحيحة.

ويوضح أطباء فريق “ميددوز” الطبي، بعضاً من فوائد النيكوتين حيث “يساعد على التهدئة النفسية و النشاط الحركي معا، ويحفز إفراز الأدرينالين مما يرفع بشكل بسيط سكر الدم، بالإضافة إلى زيادة بسرعة ضربات القلب و ضغط الدم و حركات التنفس.

كما يحفز (وبشكل غير مباشر) افراز الدوبامين ببعض مناطق الدماغ المتخصصة بالحركية و المزاج الجيد و بتأثير مشابه لتعاطي الكوكائين او الهيروئين و لكن بدرجة أقل.

ويلفت الأطباء إلى أن “بعض الدراسات أكدت أثر النيكوتين الايجابي بتأخير الزهايمر اذا كان الشخص مؤهب للإصابة به”.

ويشرح الأطباء الآثار السلبية للنيكوتين على الجسم لاسيما مع التدخين حيث يؤدي إلى “زيادة خطورة ارتفاع ضغط الدم و البدانة وصعوبات التنفس، جفاف الفم وعسر الهضم وزيادة خطر القرحات الهضمية والحرقة، كذلك ارتفاع الخطورة لتكون الجلطات الدموية (الخثار).

ويؤدي تناول النيكوتين أيضا إلى “تصلب الشريان الأبهري و ضخامته و هشاشة الاوعية الدموية الصغيرة خصوصا الاكليلية، دوخة و دوار و غثيان، ونوم غير منتظم ومضطرب مع احتمال المرور بالاحلام السيئة والكوابيس”.

تجدر الإشارة إلى أنه يجب استشارة الطبيب المختص بحال نية المدخن او المتعاطي الشروع بالاقلاع عن الادمان لتفادي الوقوع بالاثار الجانبية الخطيرة سواء كانت بالعلاج او من التدخين ذات نفسه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.