الكوابل الضوئية إلى منازل المشتركين «اتصالات حمص» تعد بخدمات متطورة وسريعة

أكد المهندس كنعان جودا – مدير اتصالات حمص أن السرعات البطيئة للنت وعدداً من الخدمات سوف تصبح من الماضي وأن خدمات حديثة لم نكن نعرفها كخدمة الـ FTTH ستدخل الخدمة في حمص قريباً وهذه تعتمد على وصول الكوابل الضوئية إلى منزل المشترك مباشرة وتعطي سعات كبيرة تبدأ من 8 ميغا وسعاتها النهائية كبيرة جداً وحسب طلب الزبون وتلبي حاجات بعض المؤسسات ومقاهي الإنترنت.
وأضاف: لدينا خطة في العام القادم لتوسيع هذه الشبكة، وبشكل عام فإن مستقبل الاتصالات سيكون بتقديم الخدمات عبر الكوابل الضوئية على حساب الكوابل النحاسية التي تلبي الحاجة بالحد الأدنى لأن خدمة الإنترنت بالكوابل النحاسية يجب ألا تؤخذ لأبعد من كيلومترين وكلما زادت المسافة خفت السرعة وتبقى الخدمة منقوصة، وعليه درست المؤسسة هذا الموضوع وسيكون التوسع بالكوابل الضوئية تباعاً لأن التكلفة عالية جداً وستشمل هذه الخدمة كل المحافظات ومنها حمص وبهذه التقنية يأخذ المشترك القيمة الحقيقية للإنترنت، وهناك خدمة الـ IBTV للنقل التلفزيوني المباشر للقنوات الرياضية والوثائقية التي تحتاج اشتراكاً بالخدمة الممتازة وكذلك الخدمة الهاتفية عن طريق الكوابل الضوئية.
وقال جودا: بدأنا بمراكز القوتلي والدبلان والحمرا والغوطة ووادي الدهب وشارع الحضارة التجاري وخلال شهرين ستصل هذه الخدمة لمن قام بالتسجيل على الخدمة وفي العام القادم خطتنا توسيع هذه الخدمات.
من جهة ثانية يقوم الفرع بتأهيل بعض مراكز الاتصالات في المناطق المتضررة من الحرب كالغنطو وتير معلة وعز الدين ودير فول وتم تأمين التجهيزات اللازمة لإعادة تشغيلها.
ونوه جودا بأنه خلال شهر ستعاد الخدمة إلى تلك المناطق ولو كان الأمر بشكل جزئي ،وفيما يخص مركز الوعر الذي بقي متوقفاً أكثر من عامين قال جودا: تم تأهيل المركز بشكل كامل وعاد المركز بطاقته الكاملة إلى الخدمة والفرع يقوم بإعادة الخدمات إلى المناطق التي حررت بالتنسيق مع إدارة الشركة العامة للاتصالات في دمشق ووزارة الاتصالات وتؤمن الاحتياجات حسب المتوافر وحسب الإمكانات وهناك عقود قادمة لتوسعة عدد من المقاسم واستبدال كوابل ضوئية وتأمين خدمات حديثة كالاتصالات اللاسلكية للمناطق التي لا يمكن الوصول إليها وتحتاج إمكانات كبيرة.

تشرين

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.