آخر الأخبار

منتجات إبداعية في بازار خيري بدمشق لدعم أسر شهداء الجيش

تضمن البازار الخيري الذي أقامته جمعية “الجيل الجديد للثقافة والفنون” اليوم منتجات سيدات وضعن فيها كل ما فطرن عليه من إبداع وخبرة لدعم أسر شهداء الجيش العربي السوري والأسر المحتاجة.

ويضم البازار الذي يقام بالتعاون مع شركة سيريتل للاتصالات منتجات متعددة من الأشغال اليدوية والصوفية والشموع وأنواع الصابون ولوازم أعياد الميلاد من أغذية وحلويات وزينة ولباس ومشروبات صنعتها سيدات من الجمعيات الأهلية المشاركة.

ومن اللجنة المنظمة للبازار لفتت آني جاركيان إلى أن ريع البازار يعود لأسر الشهداء والأيتام والأسر المحتاجة بمشاركة خمس جمعيات يعمل أفرادها في مجال الصناعات اليدوية وعدد من المبادرات الفردية لنساء أثبتن قدرتهن على الإبداع الفردي والعمل لرسم الفرح مع اقتراب حلول عيد الميلاد المجيد بالحب.

وحول مشاركة “سيريتل” في البازار لفتت المنسقة الإعلامية إليسيا الحداد إلى أن رعاية الشركة للفعاليات الأهلية ترجمة لدورها في المسؤولية الاجتماعية ولدعم الاقتصاد الوطني ومختلف فئات المجتمع ومنهم النساء المعيلات لأسرهن والشباب لتطوير مهاراتهم وتمكينهم اقتصادياً لدخول سوق العمل.

سيدات يمارسن أعمالهن في المنازل وجدن في البازار الذي احتضنه مطعم سوا  بدمشق فرصة لتسويق منتجاتهم ضمن فعالية تلتقي فيها الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والترفيهية من وحي مناسبات الأعياد.

مارغريت اركليان مشاركة في صناعة المجوهرات من الأحجار الكريمة والكروشيه القديمة بصناعات مبتكرة لتواكب الموضة أشارت إلى أنها تعرض من خلال البازار تشكيلة من أعمالها اليدوية بهدف تعريف زوار البازار بمنتجاتها بينما أوضحت كارولين معتوق أن معروضاتها من صنع جدتها سيسيل صالحاني بريمو ذات لـ 60 عاماً والتي تتمثل في صنع أشكال من الشموع المزين بالأكسسوارات.

بدورها تحدثت ارمينيه اغينيان عن أهمية المشاركة بالبازار للتعريف بمنتجاتها والمساهمة بإدخال البهجة إلى قلوب المحتاجين لافتة إلى أنها تعرض مختلف أنواع الكروشيه والخياطة والأعمال الصوفية والمنسوجات الخاصة بالتراث الأرميني فيما أشار لؤي عبيد إلى أن مشاركته تقتصر على الأشغال اليدوية والليزرية التي يحتاجها الناس لتزيين الشجرة والتي تتمثل بـ “بابا نويل وعكازاته وقبعته وكرات وأجراس”.

وعبر عدد من زوار البازار عن سعادتهم بإقامة مثل هذه الفعاليات التي تحقق المنفعة والخير وتنشر الفرح وتدعم ذوي الشهداء والمحتاجين حيث بينت مارين هادوكيان أنها قصدت البازار لشراء ما يلزم من ضيافة العيد وزينة الشجرة والشموع.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.