آخر الأخبار

وزير الأشغال العامة والإسكان يبحث مع وفد برلماني ألماني آفاق التعاون في مجالات عمل الوزارة..

بانوراما سورية:
بحث وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف مع الوفد البرلماني الألماني برئاسة/ فرانك بازيمان/ رئيس مجموعة الاتصال الخاصة بسورية في البرلمان الألماني أفاق التعاون بين الجانبين في مجالات عمل الوزارة والجهات المرتبطة بها.
وأعرب الوزير عن ترحيبه بزيارة الوفد للوزارة والاطلاع على واقع العمل لافتاًإلى أن الوزارة تعنى بشقين التخطيطي والتنفيذي حيث تعنى بالتخطيط بكل مستوياته والتنفيذي الذي يمثل السكن الاجتماعي وادارة ملفه الجانب الاهم وهو تقديم المسكن الاجتماعي بسعر التكلفة على مدى ٢٥ سنة ، ونوه عبد اللطيف باستمرارية هذا المشروع خلال سنوات الحرب حيث تم تخصيص عشرات الآلاف من الوحدات السكنية، اضافة الى الشركات الانشائية العامة التي تقوم بتنفيذ كبرى المشاريع الحكومية بسورية مشيراً الى ان هذه الشركات كانت سنداً للحكومة السورية لا سيما عند تحرير اي منطقة من رجس الارهارب تسارع شركاتنا لتأمين البنى التحتية والخدمية للمنطقة وتسهم باعادة الاهالي اليها .
وبدوره تحدث رئيس الوفد عن شكره للسيد الوزير على حسن الاستقبال واتاحة الفرصة للاطلاع على عمل الوزارة معبرين عن سعادتهم لعودة الحياة الطبيعية إلى سورية وحرصهم على نقل هذه الحقيقة إلى الشعب والبرلمان الألماني وتكذيبهم لما كانت تسوقه وسائل الإعلام الغربية عن حقيقة الأحداث في المنطقة ، كما تم مناقشة ما يتعلق برؤية الحزب البديل من أجل ألمانيا الذي ينتمي إليه من يعارض توجهات الحكومة الألمانية والذي بدأ يأخذ المزيد من التأييد الشعبي في ألمانيا حيث بدأت الأصوات ترتفع لإعادة العلاقات والتمثيل الدبلوماسي مع سورية ودعوة الشركات ورجال الأعمال للمساهمة بإعادة الإعمار والبناء والعمل لرفع العقوبات الاقتصادية الجائرة عن الشعب السوري .
ومن جهته شكر السيد الوزير التوجهات التي أصبحت تعي حقيقة ما تعرضت له بلدنا من حرب إرهابية أرادت تدمير سورية وحضارتها الضاربة بعمق التاريخ مثمناً رغبة أعضاء الحزب البديل من أجل ألمانيا لإقامة صلة اتصال مع سورية ونقل الواقع كما هو بدون تزييف للحقائق والعمل على الدعوة الجادة لرفع العقوبات الاقتصادية الظالمة والتي أثرت على معيشة السوريين ، لافتاً أن الحكومة السورية تعمل بأقصى إمكانياتها لتأمين الحاجات الأساسية والضرورية لمواطنيها .
حضر الاجتماع معاون الوزير المهندس مازن لحام.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.