آخر الأخبار

عملية جراحية للمرة الأولى من نوعها في مشفى الباسل بطرطوس

أُجريت عملية جراحية تعد الأولى من نوعها في مشفى الباسل بطرطوس، وبإشراف عدد من أطباء المشفى.

وقال الدكتور الأخصائي في جراحة الأنف والأذن والحنجرة والمشرف على العمل الجراحي محمد خليل أنه “أجري عمل جراحي نوعي لمريض من سكان ريف طرطوس يبلغ من العمر 35 عاماً، ويعاني من زيادة بإفراز الدمع نتيجة انسداد مزمن بمجرى الدمع”.

وأشار الدكتور خليل إلى أنه “أجريت الجراحة بالتعاون مع الشعبة العينية بمشفى الباسل، حيث تمت دراسة حالة المريض من قبل الدكتورة ايفلين رستم، وتم تخريج المريض بعد الجراحة بوقت قصير وبحالة جيدة”.

وبيّن الدكتور خليل أن “العمل الجراحي أتى في سياق الاستفادة من التجهيزات الحديثة التي زُوّدت بها مشفى الباسل بطرطوس، وبالأخص وحدة الجراحة التنظيرية الحديثة بالشعبة الأذنية ووجود الخبرات الجراحية الطبية في الشعبة”.

وذكر الدكتور خليل أنه “تم البدء بإجراء مفاغرة مجرى الدمع (Dcr) بواسطة الجراحة التنظيرية والتي تجرى لأول مرة بمشفى الباسل والاستغناء عن الطريقة القديمة بإجراء المفاغرة”.

ولفت الدكتور خليل إلى أن “الطريقة القديمة يتم التداخل الجراحي فيها خارجياً عن طريق شق خارجي بالوجه جانب الأنف والذي يترك أثراً وندبة على الوجه” .

وأضاف “أما حالياً فالطريقة الحديثة تعتمد على التداخل بالجراحة التنظيرية لإجراء مفاغرة مجرى الدمع على جوف الأنف، والتي تمتاز بالسرعة وداخلياً بجوف الأنف دون الحاجة لشق خارجي، وتخريج المريض بسرعة دون إقامة المريض بالمشفى”.

يُشار إلى أن فريق العمل الجراحي النوعي، مؤلف من الأطباء الدكتورة ايفلين رستم والدكتورة تمام حسين، والأطباء المقيمين للاختصاص الدكتورة علا الجمال والدكتورة علا سلوم والدكتور حيدرة يوسف، والمشرف على العمل الجراحي الدكتور الجراح محمد خليل.

الخبر

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.