آخر الأخبار

100 ضبط و8 إغلاقات حصاد تموين حماة بعد زيادة الرواتب! … محافظ حماة: أشد العقوبات لمن يستغل المواطنين ويتلاعب بالأسعار … التموين للمواطنين: لا تخجلوا من الشكوى

ترأس محافظ حماة محمد الحزوري صباح أمس اجتماعاً لمديري فروع الأسرة التموينية ومجلس مدينة حماة لبحث ضوابط الحد من ارتفاع الأسعار ومنع الغش والاحتكار واستنزاف زيادة الرواتب والأجور للعاملين بالدولة والمتقاعدين، وتكثيف الرقابة الصحية على المنشآت الصناعية والمحال التجارية، ومنع وقوع أي مخالفة وفرض أشد العقوبات بحق المخالفين.
وأكد المحافظ ضرورة العمل بروح الفريق الواحد لمكافحة الفساد وعدم السماح لأحد باستغلال المواطنين ولاسيما بعد مرسومي زيادة الرواتب موضحاً أن المحافظة ستقدم كل الدعم والمؤازرة للتصدي لأي مخالفة، وبالوقت نفسه لن تتهاون في محاسبة المقصرين بعملهم.
ودعا المحافظ إلى تكثيف الجولات الرقابية لدوريات مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك وتشديد الرقابة على الأسواق منعاً لبعض التجار والباعة من استغلال زيادة الرواتب ورفع أسعار السلع والبضائع مشدداً على ضرورة التحقق من التقيد بالأسعار المحددة والتزامهم بالأسس والقرارات الناظمة للأسعار الصادرة عن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك وعلى عدم التهاون في قمع أي مخالفة، ومضاعفة عمل المراقبة الصحية والنظافة على المعامل والمنشآت.
بدوره رئيس مجلس مدينة حماة عدنان طيار أبدى التزامه بالتعليمات مؤكداً أنه ستتم محاسبة أي مخالف مهما يكن نوع المخالفة التي يرتكبها سواء أكانت مخالفة بناء أو مخالفة صحية، وعدم التهاون مع أي جهة ولن تتم الموافقة على منح أي رخصة معمل من دون تحقيق الشروط القانونية والصحية.
من جابنه أكد مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحماة زياد كوسا بدء دوريات الرقابة التموينية بعملها وجولاتها الرقابية المكثفة ووضع برنامج مناوبات ومبادلات بين المناطق في المحافظة مؤكداً أنه تم تنظيم ضبوط وإنذار وإغلاق محال تجارية مخالفة.
وبيَّنَ كوسا أن عدد الضبوط التي نظمتها الدوريات في حملتها الرقابية الشديدة على المحال التجارية، بلغ حتى ساعة إعداد هذه المادة 100 ضبط بحق المخالفين والمتلاعبين بالأسعار لتفويت فرحة زيادة الرواتب على الموظفين والمتقاعدين، مضيفاً: كما تم إغلاق 8 محال تجارية لتقاضي أصحابها أسعاراً زائدة ولإعلانهم عن موادهم بسعر زائد أيضاً، إضافة إلى إنذار 10 محال بالإغلاق، ليصار إلى إغلاقها بعد تفريغها من المواد التي تتعرض للتلف.
في السياق أوضح رئيس دائرة حماية المستهلك بحماة نعمان الحاج أن دوريات الرقابة التموينية فرضت وجودها بالأسواق المحلية، وتعمل جاهدة لتنفيذ توجيهات الوزارة للحفاظ على مكسب زيادة الرواتب للموظفين والمتقاعدين وحمايتهم من الاستغلال والابتزاز الذي قد يتعرضون له وسائر المواطنين من أي بائع أو تاجر.
وأهاب الحاج بالمواطنين التعاون مع دوريات الرقابة التموينية بحماة والمناطق، وعدم الخجل من الشكوى عندما يتعرضون لأي محاولة غش أو فرض أسعار زائدة عليهم، مضيفاً: فالتاجر أو البائع لا يخجل منهم عندما يغشهم أو يبيعهم ما يحتاجونه من مواد بأسعار زائدة، فلماذا يخجلون هم منه، وإذا لم نتعاون كرقابة تموينية ومواطنين فلن نستطيع ضبط الغشاشين والمحتكرين والمتلاعبين بالأسعار الضبط الذي يجعلهم يمتنعون عن سوء أفعالهم.

الوطن

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.