آخر الأخبار

مركز مداد: ارتفاع وتيرة المضاربة على الليرة السورية.. وإليكم أسباب تراجعها

ما زالت حالة التراجع هي المسيطرة على تطور سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي، على الرغم من تراجع حدة وتيرتها خلال تعاملات هذا الأسبوع.

وبحسب التقرير الاقتصادي الأسبوعي الذي يصدره مركز دمشق للأبحاث والدراسات “مداد” ، مازالت دائرة العوامل المسببة لهذا التراجع المتواصل في سعر صرف الليرة السورية هي ذاتها، والتي تتمثل بصورة رئيسة بتداعيات استمرار الحراك الذي تشهده دول الجوار (لبنان والعراق) وتأزم الأوضاع الاقتصادية فيها، مما زاد من الضغوط السلبية على سوق القطع الأجنبي في السوق السورية، وفي أسواق المنطقة ككل، وذلك إلى جانب زيادة الطلب على الدولار الأمريكي في السوق المحلية لدى الأفراد بغية التحوط من تراجع الليرة السورية وحفظ المدخرات، وذلك وسط ارتفاع وتيرة عمليات المضاربة على الليرة السورية، وفي ظل استمرار التداعيات السلبية للعقوبات الأمريكية القسرية أحادية الجانب على الاقتصاد السوري.

أما في السوق الرسمية فقد استقر سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي لدى المصارف وشركات الصرافة، حيث ما زال مصرف سورية المركزي مستمراً في تثبيت سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي عند مستوى 436 ليرة سورية للدولار الأمريكي الواحد، وكذلك سعر شراء الدولار الأمريكي لتسليم الحوالات الشخصية الواردة من الخارج بالليرات السورية عند مستوى 434 ليرة سورية، وسعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي بموجب النشرة الرسمية عند مستوى 438 ليرة سورية للمبيع 435 ليرة سورية للشراء.

أما بالنسبة لسعر صرف الليرة السورية مقابل اليورو في السوق الموازية خلال تعاملات هذا الأسبوع، فقد واصل سعر صرف الليرة السورية انخفاضه حيث ارتفع زوج (اليورو/ليرة سورية) إلى مستوى 837 ليرة سورية في نهاية هذا الأسبوع مقارنة مع مستوى 787 ليرة سورية المسجل في نهاية الأسبوع السابق، وبما نسبته 6.35%. كما تراجعت الليرة السورية أمام اليورو في السوق الرسمية وبما نسبته 0.72%، ليرتفع زوج (اليورو/ليرة سورية) إلى مستوى 482.94 ليرة سورية في نهاية هذا الأسبوع مقابل مستوى 479.51 ليرة سورية في نهاية الأسبوع السابق. .

الاقتصاد اليوم

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.