آخر الأخبار

السورية /يمن عثمان/ تفوز بلقب ملكة جمال أفضل زي تراثي في دبي.. وتتحضر لمسابقة جمال الصيف العالمي

ملكة جمال أفضل زي تراثي هو اللقب الذي حصلت عليه مؤخراً عارضة الأزياء السورية يمن عثمان في مسابقة ملكة جمال العالم 2019 في دبي عن زي مستوحى من تراث ملكة تدمر زنوبيا كواحدة من أبرز الشخصيات التاريخية وأكثرها تأثيراً في التاريخ الحضاري السوري.

وذكرت عثمان في حديث لوكالة سانا أن الزي الذي صممه الياس هليون جاء ليذكر العالم بأصالة الحضارة السورية وتاريخها الإنساني العريق من خلال تفاصيل جمالية عكست الإبداع السوري على مدى قرون من الزمن إلى جانب ما يمثله هذا الثوب التاريخي من قيمة رمزية ووطنية مهمة تختزل مرحلة النضال المشرف ضد الإمبراطورية الرومانية والذي قادته زنوبيا خلال القرن الميلادي الثالث.

وأضافت: شارك في المسابقة 11 مصمماً عالمياً وشارك فيها العديد من الفنانين والكتاب والموسيقيين واستقطب الثوب الذي ارتديته أنظار المدعوين ولجنة التحكيم وشعرت بالفخر والعظمة كوني ابنة هذه الحضارة الضاربة في عمق الزمن بكل ما يكتنزها من مراحل بطولية وإنجازات إنسانية عظيمة وقد أحسست بسعادة عارمة لتمثيل بلدي في هذا المنبر وخاصة بعد أن رأيت حجم

الانبهار والدهشة في عيون الجمهور وهو يرى شابة تخرج من سنوات حرب ارهابية استهدفت حضارة بلدها لتثبت للعالم قدرة الإنسان السوري على التحدي والتفوق من خلال حصولي على لقب أفضل إطلالة بلباس تراثي.

وأشارت يمن إلى أنها بدأت عملها في عروض الأزياء عام 2008 لكن انطلاقتها الحقيقية كانت في العام 2015 بعرض ضخم تضامناً مع الأطفال السوريين المصابين بمرض السرطان شاركت بعده في العديد من العروض خارج سورية بالإضافة إلى دخولها عالم الدراما انطلاقاً من مسرح الطفل حيث شاركت في عدد من الأعمال الدرامية منها مرايا 2011 وبقعة ضوء 13.

وتتحضر عثمان حالياً لتمثيل الجمال السوري في مسابقة جمال الصيف العالمي في ألبانيا متمنية ان تظهر جمال بلدها هناك على أفضل وجه.

واختتمت بالإشارة إلى أن الثقة بالنفس والكاريزما والجاذبية وسرعة البديهة هي صفات يجب امتلاكها من قبل عارضة الأزياء الناجحة بالإضافة إلى ضرورة معرفة “الاتيكيت” الخاص بهذه العروض ومواكبة صيحات الموضة وامتلاك شخصية جريئة وشجاعة مؤكدة أن عملها في المسرح ساعدها على كسر حاجز الرهبة بينها وبين الجمهور وأكسبها إطلالة واثقة ومهنية.

يشار إلى أن يمن عثمان من مواليد طرطوس عام 1990 وهي فارسة وممثلة وعارضة أزياء تدرس الترجمة الإنكليزية في جامعة دمشق ولديها عدة مشاركات تطوعية خلال الحرب الإرهابية على سورية وحاصلة على وسام ملكة جمال الصداقة في الصين.
بانوراما سورية- لمياء الرداوي- سانا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.